الاثنين, 24 سبتمبر 2018, 14:17 مساءً
شريط الاخبار
بحث
القدس عاصمة دائمة للتراث العربي
آخر تحديث:
13/03/2018 [ 06:07 ]
القدس عاصمة دائمة للتراث العربي

دبي-الشروق العربي-أعلنت جامعة الدول العربية اليوم الاثنين، عن اعتماد القدس عاصمة دائمة للتراث العربي، كما تحدد يوم التراث العربي في العام القادم "2019" ليكون يوما للتراث المقدسي. 

جاء ذلك خلال احياء الجامعة العربية ليوم التراث العربي في مقر الجامعة بالقاهرة، بحضور وفد فلسطيني رفيع المستوى ترأسه المستشار خليل قراجه الرفاعي عميد موسسة احياء التراث والبحوث الاسلامية بيت المقدس( ميثاق)، و الذي اعتبر ذلك انتصارا للهوية العربية والإسلامية والمسيحية والإنسانية للمدينة المقدسة.
 وأكد ان مؤسسة ميثاق ستقود عملا ونشاطا وطنيا لتقديم وبث كل مظاهر هوية القدس الحقيقية وكشف التزييف والتزوير الاسرائيلي.
 
وكان ضمن وفد فلسطين كل من ضحا جراد وسلسبيل بسيسو من مندوبية فلسطين في القاهرة، وخالد عليان مدير دائرة المكتبة في ميثاق.

وكان الرفاعي قد أوضح في كلمته في افتتاح اعمال يوم التراث ان هوية القدس راسخة وان محاولات الاحتلال ستنهار امام صمود الفلسطينين والمقدسيين بصورة خاصة، واستعرض الاعمال التي تقوم بها دولة الاحتلال وما تتعوض له من محاولات لطمس الهوية العربية للمدينة.

وكما عرض الوفد الفلسطيني فيلمين، الاول عن تدمير باب المغاربة والثاني عن سرقة الاثار والتراث الفلسطيني والانساني.

كما تم عرض عدد من اللوحات القديمة لمدينة القدس وعدد من التحف والفنون التراثية الفلسطينية في المعرض الذي إقامته الجامعة في مقرها.

وكان الامين العام المساعد بدر العلالي قد افتتح اعمال الاجتماع وشاركة السيد مكرم محمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام ووزير الاوقاف المصري محمد مختار جمعه والمستشار خليل الرفاعي ممثلا عن دولة فلسطين وادار الاجتماع الدكتور محمد الهاجري مدير ادارة القطاع الثقافي بالجامعة.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018