الاثنين, 24 سبتمبر 2018, 14:18 مساءً
شريط الاخبار
بحث
عطر أنجيلينا جولي يكشف عن وجه جديد للأنوثة
آخر تحديث:
06/03/2018 [ 09:48 ]
عطر أنجيلينا جولي يكشف عن وجه جديد للأنوثة

دبي-الشروق العربي-تمّ تصميم #عطر Mon Guerlain ليشكّل إشادة بالأنوثة، التي توصف عادةً بكونها رقيقة وهشّة لكنها في الحقيقة قوة مدهشة ومصدر للحياة. أما سفيرة هذا العطر النجمة أنجيلينا جولي فهي تمثّل الأم والمرأة الحرّة، الكريمة، والملتزمة بقضايا الإنسان. أنوثتها متعددة الأوجه فهي فخورة وعازمة دون أن تتخلى عن رقتها وعن أحلامها التي تسعى جاهدةً لتحقيقها.

عطر برقّة الياسمين

جديد Mon Guerlain ماء عطر زهريّ Eau de Parfum Florale يأتي أشبه بترجمة نضرة ولطيفة مستوحاة من زهرة تتفتّح وسط ندى الصباح.

عن تجربة هذا العطر تخبرنا #دلفين_جيلك التي شاركت في ابتكاره مع تييري واسر المعروف بكونه "أنف" دار Guerlain. وهي تقول في هذا المجال: "لتركيبة هذا العطر أردنا أن نركّز على الطابع الغنيّ بعبير الأزهار البيضاء، وأبرزها ياسمين العرب الذي يشكّل جزءاً أساسياً من هوية عطر Mon Guerlain.

أما تييري واسر فيقول عن هذا العطر: "يتم التعبير عن الوجه المشمس، المشرق، والوافر للأنوثة في هذا العطر من خلال الجرعة المفرطة من الياسمين التي تتوافق مع الفانيليا والكهرمان بأناقة لافتة".

قارورة كريستالية فاخرة

قامت دار Baccarat الشهيرة بتنفيذ قارورة هذا العطر. وهي قارورة رباعية الجوانب تعود إلى العام 1908، تمّ تصميمها على يد غابريال غيرلان.

شكّلت هذه القارورة مصدر وحي للعديد من الفنانين والمصممين الذين أعادوا ترجمتها من خلال ابتكاراتهم. أما بصيغتها الجديدة فهي تتميّز بخطوط صلبة ومنحنيات مرهفة توحي بأنوثة قوية ورقيقة في الوقت نفسه. وهي تجسّد بامتياز رسالة هذا العطر وسفيرته النجمة #أنجيلينا_جولي.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018