الاثنين, 24 سبتمبر 2018, 14:16 مساءً
شريط الاخبار
بحث
إطلالات بتوقيع عرب في حفل الأوسكار
آخر تحديث:
06/03/2018 [ 09:47 ]
إطلالات بتوقيع عرب في حفل الأوسكار

دبي-الشروق العربي-شكّل حفل توزيع جوائز الأوسكار بنسخته الـ90 الذي أقيم مساء أمس على مسرح دولبي في مدينة لوس_أنجلوس الحدث الأبرز في مجالي الفن والموضة على السواء.

فقد تألّقت النجمات بأجمل الإطلالات على البساط الأحمر للحفل، وكان للمصممين العرب حضور بارز في هذا المجال من خلال مجموعة من الإطلالات حملت توقيعهم تعرّفوا عليها فيما يلي:

- بمناسبة ترشيح أول فيلم لبناني لجائزة أفضل فيلم أجنبي في حفل #الأوسكار، اهتمّ المصمم إيلي صعب بأناقة نجمات الفيلم على البساط الأحمر. وقد تألّقت الممثلة ريتا حايك بثوب مطبّع بألوان متعددة، واختارت الممثلة ديامان بو عبود ثوباً أزرق مطرّزا بالأزهار فيما اعتمدت كاتبة السيناريو جويل توما ثوباً طويلاً باللون الأسود.

جويل توما وديامان بوعبود وريتا حايك بأزياء إيلي صعب

 

- المصمم إيلي صعب شكّل أيضاً خيار النجمة زوي دوتش التي اختارت من تصميمه ثوباً باللون الرمادي الفاتح تميّز بتطريزه الغنيّ والمبتكر.

زوي دوتش

 

- النجمة آبي كورنيش اختارت ثوبها ذا اللون البيج المطرز بالذهبي من تصميم دار Elie Saab أيضاً.

أبي كورنيش

 

- النجمة جينا رودريغيز تألقت بدورها بثوب طويل مطرّز زيّنه حزام معدنيّ عند الخصر حمل توقيع دار Zuhair Murad.

جينا رودريغيز

 

- اختارت النجمة أليسون جاني إطلالة حمراء مشرقة تألّفت من ثوب أحمر طويل حمل توقيع المصممة ريم عكرا.

أليسون جاني

 

- الإعلامية ريا أبي راشد مقدّمة برنامج "سكوب مع ريا" على شاشة mbc اختارت تغطية الحفل بثوب أزرق حمل توقيع دار Tony Ward.

ريا أبي راشد

 

- الإعلامية ومصممة الأزياء جوليانا رانسيك اختارت الظهور بثوب طويل ذي كتف واحدة من تصميم دار Georges Chakra.

جوليانا رانسيك

 

- اختارت النجمة بيتي غابرييل ثوباً طويلاً باللون الأخضر جاء مطرزاً بالأزهار وحمل توقيع دار Georges Chakra.

بيتي غابرييل

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018