الجمعة, 18 يناير 2019, 02:18 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
حليمة بولند تتألق بالزي العماني في أحدث جلسة تصوير.. صور
آخر تحديث:
08/11/2018 [ 02:23 ]
حليمة بولند تتألق بالزي العماني في أحدث جلسة تصوير.. صور

الشروق العربي- خضعت الإعلامية الكويتية حليمة بولند لجلسة تصوير حديثة، ظهرت فيه بالزي العماني.

الإعلامية الكويتية تألقت في الجلسة بالزي التراثي التقليدي للمرأة العمانية، والذي كان باللون الأحمر المزّين بالنقوش الذهبية، مع غطاء على الرأس، وأسدلت شعرها.

حليمة ظهرت بهذه الإطلالة بمناسبة اليوم الوطني العماني احتفالاً منها بالمرأة العمانية، وشاركت جمهورها بمجموعة صور من الجلسة على حسابها الخاص على موقع “انستجرام”.

الإعلامية الكويتية أرفقت الصور بتعليق قالت فيه: ” جلسة تصوير مميزه في سلطنة عُمان بالزي العماني”، ووجهت الشكر للقائمين على إطلالتها.

وكانت حليمة بولند قد سافرت مؤخرا إلى الأراضي المقدسة لأداء مناسك العمرة مع ابنتيها ماريا وكاميليا، وشاركت جمهورها بمجموعة صور لابنتيها وهما مرتديتان عباءة وحجاب من أمام الكعبة، وذلك على حسابها الخاص على موقع “انستجرام”.

 الإعلامية الكويتية أرفقت الصور بتعليق قالت فيه: “#صور من #سنابي اليوم اثناء تأدية مناسك العمره مع اهلي وعائلتي الكريمه وبنوتاتي ماريا وكاميليا الله يحفظهم ويحفظ كل اطفالكم قولو امين.. اللهم تقبل منا ومن الجميع صالح الاعمال”.

 
 
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
أكاديمي إماراتي: وكالة الأناضول التركية تسعى لإحداث شرخ بين الإمارات والسعودية
أكاديمي إماراتي: وكالة الأناضول التركية تسعى لإحداث شرخ بين الإمارات والسعودية
قال الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله إن “وكالة الأناضول التركية الرسمية أصبحت منحازة تقريبًا كليًا ضد الإمارات وضد السعودية في الآونة الأخيرة، وفي تقديري أنها فقدت الموضوعية وتحاول أن تتصيد كل ما يمكن أن تتصيده؛ لتحقيق غرض سياسي بتوجيه تركي، وهو العمل على إحداث شرخ بين الإمارات والسعودية”. جاء ذلك تعليقًا على خبر نشرته الوكالة الرسمية التركية، وتناقله عنها الإعلام القطري والتركي بعنوان “الإماراتي عبد الخالق عبد الله يثير حفيظة السعوديين بالرمز 971″، في محاولة لخلق لغط بين السعوديين والإماراتيين. والإعلام التركي أصبح خاضعًا بشكل مباشر للحلقة الضيقة المحيطة بالرئيس رجب طيب أردوغان، بعد إعادة هيكلة أدواته ونهجه ولغته عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة العام 2016. فخلال السنوات الثلاث الماضية جرى توجيه الإعلام التركي باللغة العربية، لكي يتعلّم من الإعلامين الإيراني والقطري تحديدًا في برمجة الحملات النفسية والسياسية، اعتمادًا على ما يسمى في علم الاتصالات بـ “القطبة الخفية”، أي التقاط كلمة عابرة من هنا وصورة عرضية من هناك، ثم تصنيع مفارقة أو قصة إخبارية وتمريرها على عشرات أو مئات المواقع الإخبارية وصفحات السوشيال ميديا، خاصة إذا كانت هذه القصص الإخبارية المُصنّعة تتعلق بالمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. وهو ما جرى وفقًا لمتابعين في تناول تغريدة عبدالخالق عبدالله التي سجّل فيها اعتزازًا عاديًا ببلاده، خلال افتتاح النسخة السنوية العاشرة من “أسبوع أبوظبي للاستدامة”، مستخدمًا في سياق مهارات الإعلام المجتمعي المفتاح الهاتفي للإمارات (971 ) ليكون أكثر اختصارًا وتشويقًا من تكرار اسم “دولة الإمارات العربية المتحدة”. وقال عبدالخالق في تصريح لـ “إرم نيوز” بهذا الشأن: “تغريدتي عن الرمز الدولي 971 لا تعني أكثر من أن الإمارات أخذت تستقبل كل هؤلاء الرؤساء ولا تتضمن أبعد من ذلك، وبالتالي الأناضول والجزيرة والصحف القطرية والقدس العربي أيضًا حملوا التغريدة أكثر مما تحتمل”.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019