الاثنين, 16 يونيو 2018, 16:32 مساءً
شريط الاخبار
بحث
البث المباشر لقناة أكسترا نيوز
الفيس بوك
تويتر
قوقل +
RSS
يوتيوب
whatsapp
الأخبار
نجمة المونديال ترفض عزل روسيا
على أنغام الموسيقى.. زعيما إثيوبيا وإريتريا يدعوان للسلام
اسرائيل أبلغت حماس بفرصتها الأخيرة الأيام القادمة لوقف الطائرات والبالونات الحارقة
قبل سويعات من انطلاق قمة هلسنكي.. ترامب يغرد عن "تعقب الساحرات"!
قتلى بضربة إسرائيلية على موقع إيراني بسوريا
شرطة كانساس تضع حدا لـ"قاتل" الطالب الجامعي
جنرال أميركي: حصول تركيا على "إس-400" يهدد أسرار الشبح
باكستان تفتح تحقيقا جنائيا ضد نواز شريف
احتجاجات العراق.. بين الاستياء الشعبي والبواعث الخارجية
أول غارات على القنيطرة في عام
أردوغان يجرد الجيش من "استقلاليته".. ويمنح صهره منصبا جديدا
السعودية تخصص رابطا إلكترونيا للحجاج القطريين
المتظاهرون العراقيون يحاصرون مبنى مجلس المحافظة بميسان
الحرس الثوري: الولايات المتحدة غير قادرة على خوض حرب ضد إيران
الأسد: إنجازاتنا في درعا تضع الأسس لإنهاء الحرب
تركيا تصدر مرسوما يعيد هيكلة مجلس الشورى العسكري الأعلى
ملفات خاصة
أخبار الأمارات
رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون ماكرون بفوز منتخب بلاده بكأس العالم وبوتين بنجاح «المونديال»
بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية الصديقة، بمناسبة فوز منتخب بلاده ببطولة كأس العالم لكرة القدم 2018 التي اختتمت منافساتها في جمهورية روسيا الاتحادية، مساء أمس، وذلك للمرة الثانية في تاريخه. وأعرب صاحب السمو رئيس الدولة عن خالص تهانيه لفخامة الرئيس الفرنسي بهذا الإنجاز، والأداء المميز الذي قدمه لاعبو المنتخب الفرنسي طوال منافسات البطولة، ما أهلهم للتتويج بهذا اللقب العالمي، متمنياً سموه كل التوفيق للمنتخب الفرنسي في البطولات والمسابقات الرياضية المقبلة. كما بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقيتي تهنئة مماثلتين إلى فخامة الرئيس الفرنسي. وبعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس فلاديمير بوتين، رئيس جمهورية روسيا الاتحادية الصديقة، بمناسبة نجاح بلاده في تنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018. وأشاد سموه بالمستوى الرفيع الذي خرجت به البطولة العالمية، والإمكانيات الكبيرة التي وفرتها جمهورية روسيا الاتحادية للفرق المشاركة، ما أسهم في تحقيق أهدافها النبيلة والمنشودة. كما بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقيتي تهنئة مماثلتين إلى فخامة الرئيس الروسي.
رئيس مجلس الأعمال الصيني: الإمارات بوابة الفرص المثالية لأسواق الشرق الأوسط
أكد هوانغ يانغ زانغ رئيس مجلس الأعمال الصيني في الإمارات أن زيارة فخامة شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية لدولة الإمارات يوم الخميس المقبل ستعطي دفعة قوية للعلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين وستنسج روابط تجارية إضافية تحقق الأهداف المشتركة لمجتمعي الأعمال في البلدين. وأضاف في حوار خاص مع وكالة أنباء الإمارات «وام» أن العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين دولة الإمارات والصين تعكس مدى اهتمام وحرص البلدين على تعزيز الاستثمارات والمشاريع التنموية المشتركة بينهما بما يسهم في فتح المزيد من الفرص الاستثمارية الواعدة بين البلدين. وقال إن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد بوابة الفرص المثالية للدخول إلى أسواق الشرق الأوسط.. مشيرا إلى قوة العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الصديقين والتي تشهد تطورات ملحوظة على الصعد كافة ويترجمها تنامي مؤشرات التبادل التجاري والاستثماري فضلا عن التواجد المؤثر للعديد من الشركات الصينية في أسواق الدولة. وأشار زانغ إلى أنه بالرغم من انخفاض أسعار النفط وتباطؤ الاقتصاد العالمي فإن الأمر يستدعي - وكما تعلمنا من التجارب السابقة - أن لا نحصد مؤشرات الرضا بل نعمل بجد على الاستفادة من الظروف الراهنة والاستعداد للتعامل مع التطورات المستقبلية وبذل أقصى الجهود لإعادة هيكلة الاقتصاد عن طريق الإصلاح والابتكار. وحول دور مجلس الأعمال الصيني في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.. أفاد زانغ بأن مجلس الأعمال المشترك يعمل على تعزيز التنسيق الاتصالات وتبادل المعلومات والتعاون في مجال الأعمال بين الشركات والمؤسسات الصينية في دولة الإمارات وحماية الحقوق والمصالح القانونية لأعضائه وتمثيلهم في المعاملات مع الأفراد والكيانات الخارجية وتعزيز التفاهم والتواصل مع الحكومات المحلية ومجتمع الأعمال وتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري مع دولة الإمارات. وأضاف أنه يبلغ تطلعات الأعضاء بشأن التراخيص وتزويدهم بمختلف الخدمات لتوجيه وتنسيق الشركات الممولة من الصين لتشغيل الأعمال القانونية وتحقيق المنافسة العادلة وحل المشاكل التجارية الرئيسية من خلال المفاوضات لتعزيز التنمية الاقتصادية والتجارية بين الجانبين. وحول عدد الشركات الصينية العاملة في الإمارات وحجم استثماراتها وأنواع القطاعات التي تعمل فيها.. أشار إلى وجود حوالي 4200 شركة صينية تعمل في الإمارات بنهاية العام الماضي..لافتا إلى أن رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر من الصين إلى الإمارات بلغ 9.1 مليار دولار نهاية عام 2017 بما في ذلك النفط والغاز والبنية التحتية والمالية والبناء والاتصالات والتجارة وغيرها وأن العام الماضي وحدة شهد تدفقا استثماريا مباشرا من الصين إلى الإمارات بنحو 610 ملايين دولار. وذكر زانغ أن مناخ الاستثمار في دولة الإمارات يجذب الاستثمارات الصينية.. مشيرًا إلى مشاركة المستثمرين الصينيين في مشاريع التنمية بالإمارات بفضل البنية التحتية الجيدة وبيئة الأعمال السهلة والنظام القانوني الشامل فهم يعتبرون الإمارات بوابة مثالية لهم لتحديد الفرص في أسواق الشرق الأوسط. وتابع أن الفترة القادمة ستشهد شراكات جديدة بين الإمارات والمؤسسات الصينية في العديد من القطاعات الهامة مثل الصناعة والمصنوعات والتمويل والثقافة والتعليم والطاقة والزراعة.. إلخ. وحول عدد السياح الصينيين الزائرين إلى الإمارات.. أوضح زانغ أن نسبة السياح من الصين خلال عام 2012 شكلت 1.7 في المائة من إجمالي عدد السياح الوافدين إلى الإمارات لترتفع خلال عام 2016 إلى 4 في المائة من إجمالي الزائرين للإمارات مع توقعات بتنامي تلك النسبة خلال السنوات القليلة المقبلة. وكشف أن الإمارات هي أول دولة في منطقة «مبادرة الحزام والطريق» تحصل على إعفاء متبادل للتأشيرة لجواز السفر العادي مع الصين في عام 2017 وتجاوز عدد السياح الصينيين إلى الإمارات 1.1 مليون سائح بمعدل نمو 50% على أساس سنوي وكانت هذه المرة الأولى التي يتجاوز فيها عدد الزوار الصينيين في دولة الإمارات مليون زائر. وأضاف أن عدد السائحين الصينيين إلى أبوظبي خلال عام 2017 بلغ نحو 374 ألف سائح وبلغ معدل النمو السنوي 61%.. لافتا إلى أنه خلال العام الجاري أصبحت الصين أكبر مصدر للسياحة في أبوظبي. وتابع أنه خلال عام 2017 نمت الصين لتصبح خامس أكبر مصدر للسياح الأجانب في دبي حيث زاد عدد الزوار الصينيين الذين يزورون دبي لأكثر من 764 ألف زائر صيني بنسبة نمو 41% مع توقعات بارتفاع الزائرين الصينيين إلى دول الخليج بحلول 2021 بما لا يقل عن 2.5 مليون سائح صيني تستحوذ الإمارات على الحصة الأكبر منهم. وحول أهمية مشروع «طريق الحرير» في تعزيز التعاون بين دولة الإمارات والصين.. ذكر رئيس مجلس الأعمال الصيني في الإمارات أن الصين والإمارات تشتركان في استراتيجيات إنمائية مماثلة منها «مبادرة الحزام والطريق» والتي اقترحها الرئيس الصيني شي جين بينغ وتتفق بشكل كبير مع مفهوم «إحياء طريق الحرير». وأضاف زانغ أن مبادرة «حزام واحد وطريق واحد» تجلب وتعزز فرص الاستثمار والتجارة للبلدين.. منوها بإنجازات التطوير المشترك بين الصين والإمارات بشأن مبادرة «حزام واحد وطريق واحد» حيث أصبحت الإمارات العضو المؤسس لبنك الاستثمار في البنية التحتية الآسيوية ويتم تنفيذ سلسلة من المشاريع الكبرى للتعاون في مجال النفط والغاز. يشار إلى أن صندوق الاستثمار المتبادل الصيني - الإماراتي يسير بسلاسة في بناء المطارات والموانئ والطرق والبنى التحتية للاتصالات وقد تم افتتاح بنك المقاصة الرنمينبي في الإمارات.
«الهلال» يواصل دعمه للمشاريع الحيوية في شبوة اليمنية
أكدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حرص قيادة الدولة الرشيدة على الوقوف إلى جانب الأشقاء في اليمن ومساعدتهم على تجاوز الظرف الصعب الذي يعيشونه .. مشددة على أنها ستواصل دعمها السخي للمشاريع الحيوية المهمة التي تخدم المواطن اليمني بدرجة أساسية وتسهم في تطبيع الحياة المعيشية لسكان محافظة شبوة. وثمن سلطان النعيمي ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة - في تصريح له بمناسبة مرور عام على انطلاق عمل الهلال الأحمر الإماراتي في المحافظة اليمنية - الجهود المبذولة من قبل الفريق الميداني للهيئة الذي صال وجال في عموم مديريات المحافظة متلمسا احتياجات المواطنين ومقدما لهم يد العون والمساعدة .. داعيا أعضاء الفريق إلى تكثيف تلك الجهود لما من شأنه خدمة أهلهم ووطنهم. وجسدت دولة الإمارات خلال عام من البذل والعطاء في شبوة عبر ذراعها الإنساني "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" أصدق معاني الإخاء والمحبة لأشقائهم في اليمن وذلك بوقوفها الدائم والمستمر خلال هذه الأزمة الطاحنة التي تعيشها البلاد جراء الحرب الغاشمة التي شنتها مليشيا الحوثي التابعة لإيران. وفي الخامس عشر من يوليو 2017 انطلق فريق عمل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في ربوع محافظة شبوة المترامية الأطراف شرقا وغربا واضعا نصب عينيه خدمة أهالي وسكان المحافظة وحريصا كل الحرص على إيصال المساعدات الإنسانية للمستهدفين كافة.
أسواق
رياضة
مبابي "جزائري" وبوغبا "غيني".. أبناء المهاجرين يوحدون فرنسا
"عندما أرى منتخب فرنسا.. لا أشعر أنني أميز فرنسا أو نفسي شخصيا"، جملة شهيرة قالها جان ماري لوبان، زعيم الجبهة الوطنية الفرنسية السابقة، منتقدا منتخب فرنسا المدجج بأبناء المهاجرين في مطلع الألفية. اليوم، المنتخب الفرنسي حقق لقب المونديال مجددا، بجهود 17 لاعبا فرنسيا من أبناء المهاجرين، يمثلون 73 بالمئة من تشكيلة منتخب "الديوك" التي تمثل فرنسا في المونديال، على رأسهم الموهوب كيليان مبابي، ابن المهاجر الكاميروني ولفريد، والمهاجرة الجزائرية فائزة. مارين لوبان، ابنة جان ماري، بتوجهاتها المناهضة للهجرة، حصلت على ثلث أصوات الفرنسيين في انتخابات الرئاسة الفرنسية العام الماضي، وهو رقم يمثل تزايد رغبة الفرنسيين في الحد من تواجد المهاجرين. ولكن كرة القدم مرة أخرى، تعيد للفرنسيين ذاكرة إنجاز مونديال 1998 في باريس، بقيادة زين الدين زيدان ومارسيل دوسايي وتييري هنري. وقتها اشتهرت عبارة "ألوان العلم الفرنسي تحولت من الأزرق والأبيض والأحمر.. إلى الأسود والأبيض والعربي"، وهم أبرز عناصر المنتخب الفرنسي وقتها، الذي وحد الفرنسيين تحت فرحة إنجاز المونديال.
"الفيفا" يحسم جوائز "الأفضل" في المونديال
مع تحقيق فرنسا للقب كأس العالم 2018، وزع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الجوائز الشخصية على اللاعبين الأفضل في المونديال. وذهبت جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في المونديال للكرواتي لوكا مودريتش، فيما ذهبت الكرة الفضية للبلجيكي أيدن هازارد، والكرة البرونزية للفرنسي أنطوان غريزمان. كما حقق الإنجليزي هاري كين على "الحذاء الذهبي" بعدما أصبح هداف البطولة برصيد 6 أهداف، جاء بعده الفرنسيان أنطوان غريزمان وكيليان مبابي، والروسي دينيس شيريشيف، والبلجيكي روميلو لوكاكو، برصيد 4 أهداف لكل منهم. وذهبت جائزة "أفضل لاعب شاب" للفرنسي كيليان مبابي (19 عاما)، الذي تألق في البطولة وسجل 4 أهداف، منها الهدف الرابع في المباراة النهائية. وأحرز البلجيكي تيبو كورتوا جائزة "القفاز الذهبي" لأفضل حارس مرمى في البطولة، وذلك بعد تراجع مستوى الحارسان الفرنسي هوغو لوريس والكرواتي دانيال سوباسيتش في المباراة النهائية. كما منح الفيفا جائزة اللعب النظيف للمنتخب الإسباني. وكانت فرنسا قد حققت لقب البطولة بعد انتصارها على كرواتيا في المباراة النهائية بنتيجة 4-2 في موسكو الأحد.
سبب "غير متوقع" وراء اقتحام ملعب نهائي المونديال
أعلنت فرقة "بوسي رايوت" الروسية، الأحد، مسؤوليتها عن اقتحام ملعب لوجنيكي في العاصمة موسكو، خلال المباراة النهائية في كأس العالم بين فرنسا وكرواتيا. وأوضحت الفرقة أنها دبرت عملية الاقتحام، اعتراضا على سياسات الحكومة الروسية، وللتعبير عن مجموعة من المطالب التي ينادون بتنفيذها في روسيا، ومنها الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين، ووقف الاعتقالات التعسفية خلال التظاهرات السلمية، وتلفيق الاتهامات للمتظاهرين". وكان 4 أشخاص اقتحموا أرض الملعب خلال الدقيقة 52 من عمر اللقاء، مما أجبر رجال الأمن لمطاردتهم على أرض الملعب، وإيقاف المباراة مؤقتا لحين إخراجهم. ونجح لاعب كرواتيا ديان لوفرين في الإمساك بأحد المقتحمين، بينما صافح الفرنسي كيليان إمبابي إحدى الفتيات اللاتي شاركن في عملية الاقتحام. ومن بين الأشخاص الذين اقتحموا الملعب، نادزدا تولوكونيكوفا، البالغة من العمر 28 عاما، التي تم اعتقالها عام 2012 خلال مشاركتها في احتجاجات ضد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن في كاتدرائية موسكو. كما أعلنت العضوة بالفرقة، أولغا بوريسوفا، أنه جرى اعتقالها أيضا وأنها موجودة الآن في مركز توقيف في الملعب الذي أقيمت عليه المباراة، وفق ما ذكر موقع "ديلي ميل" البريطاني. وعادة ما يتم اقتحام ملاعب الكرة من "الباحثين عن الشهرة"، لأسباب بعيدة تماما عن السياسة، مما يجعل هذا الاقتحام غير تقليدي تماما، لاسيما بعدما لم يتم بطريقة فردية. يذكر أن "بوسي رايوت" فرقة روك بانك نسائية روسية، معروفة بمعارضتها لبوتن ولسياسات الحكومة الروسية.
منوعات
الشروق يوتيوب
إلقاء القبض على "سفاح النساء" في مصر!
رقص وصلاة دون توجه للقبلة يثير الجدل في مصر
انفجار يستهدف رئيس زيمبابوي خلال إلقائه كلمة
بوتين يمازح ابن سلمان قبل الهزيمة "الثقيلة"
الشروق فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018