الجمعة, 22 2018, 01:24 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
غرينبلانت يصل الدوحة قريبا لمناقشة خطة غزة التي تستبعد اي دور مصري
آخر تحديث:
13/06/2018 [ 18:23 ]
غرينبلانت يصل الدوحة قريبا لمناقشة خطة غزة التي تستبعد اي دور مصري

دبي-الشروق العربي-مصادر غربية لموقع "ميدل ايست افيرز" عن ان المبعوث الاميركي لعملية السلام غريسون غرينبلانت سيتوجه الى الدوحة في العشرين من الشهر الحالي لمناقشة اوضاع غزة الانسانية مع القيادة القطرية. 

واوضحت المصادر ان غرينبلانت يميل الى الرؤية القطرية حول ادخال تسهيلات انسانية الى غزة دون الولوج في التعقيدات السياسية لقضية المصالحة الفلسطينية والحصار مؤكدة انه حصل على ضوء اخضر من تل ابيب لتشكيل رؤية حقيقية حول ادخال تسهيلات الى قطاع غزة بصورة عاجلة دون الحاجة الى تنازلات من حماس في الوقت الراهن.
واوضحت المصادر ان تعارضا شديدا يظهر الان بين رؤية المبعوث الاممي نيكولاي ميلادنوف والذي قدم رؤية حول ضرورة ان تكون التسهيلات من خلال السلطة الفلسطينية ومصر واسرائيل ضمن رؤية سياسية تقوم على المصالحة وحل الدولتين وهذا يتعارض مع الرؤية القطرية التي تستبعد مصر من المعادلة وتذهب باتجاه الحلول الانسانية لمشاكل غزة بصورة فورية.
وكشفت المصادر عن رؤية غرينبلانت - الدوحة تعتمد على ايجاد جسم انساني يتولى مسؤولية الاشراف على المساعدات بعيدا عن حماس وان هذا الجسم قد يتشكل من ضمن مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني والمؤسسات الاممية الدولية حيث سيقدم هذا الجسم تقريرا يوميا مدققا عن حركة المساعدات وتطورها الى الجانب الاسرائيلي بالية مشابعة لالية ادخال مواد البناء الى غزة والتي عرفت باسم GRM.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
تعرض اللجنة الرئاسية المكلفة منذ صيف 2017 النظر في ملف الحريات في تونس، الأربعاء، أمام الصحافيين مقترحاتها في شأن إصلاحات اجتماعية غير مسبوقة تتناول خصوصا المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام. وشكل الرئيس التونسي،الباجي قائد السبسي، في أغسطس 2017، "لجنة الحريات الفردية والمساواة" التي ضمت مجموعة من الخبراء لإعداد مقترحات إصلاحات اجتماعية تنسجم مع ما ورد في دستور 2014، على صعيد الحريات الفردية. ونشرت اللجنة، في 8 يونيو، تقريرها الذي جاء في 230 صفحة، متضمنا مقترحات ومشاريع قوانين جاهزة لإحالتها على البرلمان. وأشادت مجموعة من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، بهذه المقترحات في حين وصفها ائتلاف جمعيات دينية الثلاثاء بأنها "إرهاب فكري". وأبدى مراقبون تخوفهم من توظيفها في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة العام المقبل في وضع اقتصادي وسياسي متوتر. وتركز عمل اللجنة على محورين هما التمييز بين المرأة والرجل والانتهاكات التي تتعرض لها الحريات الفردية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018