الجمعة, 22 2018, 01:36 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
المونديال ولعنة الوصيف.. ثواني المجموعات "حزانى" دائما
آخر تحديث:
13/06/2018 [ 15:45 ]
المونديال ولعنة الوصيف.. ثواني المجموعات "حزانى" دائما

دبي-الشروق العربي-تسعى المنتخبات المشاركة في كأس العالم، مبدئيا، إلى عبور الدور الأول (دور المجموعات)، سواء من المركز الأول أو الثاني في المجموعة، لكنها تتجاهل قاعدة أثبتت صحتها خلال النسخ الأخيرة من المونديال.

فبلوغ دور الـ16 عبر مقعد ثاني المجموعة (أو ثالث المجموعة حسب النظام السابق) بات لعنة ارتبطت بهؤلاء الوصفاء خلال آخر 8 نسخ من المونديال، التي توجت بها حصرا منتخبات تصدرت مجموعاتها.

ومنذ كأس العالم 1986 في المكسيك، حصدت منتخبات الأرجنتين ثم ألمانيا ثم البرازيل ثم فرنسا ثم البرازيل ثم إيطاليا ثم إسبانيا ثم ألمانيا اللقب الغالي، وجميعها جاءت من صدارة مجموعاتها في الدور الأول.

وفي النسخة الأخيرة من كأس العالم في البرازيل، شهد دور الستة عشر 8 خسارات للمنتخبات التي تأهلت عبر مقعد المركز الثاني، بنسبة خسارة 100 بالمئة للوصفاء.

وكان آخر أكبر إنجاز لمنتخب صاحب المركز الثاني في مجموعته، تحقيق وصافة المونديال، عندما خسر منتخب فرنسا نهائي نسخة 2006 أمام إيطاليا.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
تعرض اللجنة الرئاسية المكلفة منذ صيف 2017 النظر في ملف الحريات في تونس، الأربعاء، أمام الصحافيين مقترحاتها في شأن إصلاحات اجتماعية غير مسبوقة تتناول خصوصا المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام. وشكل الرئيس التونسي،الباجي قائد السبسي، في أغسطس 2017، "لجنة الحريات الفردية والمساواة" التي ضمت مجموعة من الخبراء لإعداد مقترحات إصلاحات اجتماعية تنسجم مع ما ورد في دستور 2014، على صعيد الحريات الفردية. ونشرت اللجنة، في 8 يونيو، تقريرها الذي جاء في 230 صفحة، متضمنا مقترحات ومشاريع قوانين جاهزة لإحالتها على البرلمان. وأشادت مجموعة من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، بهذه المقترحات في حين وصفها ائتلاف جمعيات دينية الثلاثاء بأنها "إرهاب فكري". وأبدى مراقبون تخوفهم من توظيفها في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة العام المقبل في وضع اقتصادي وسياسي متوتر. وتركز عمل اللجنة على محورين هما التمييز بين المرأة والرجل والانتهاكات التي تتعرض لها الحريات الفردية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018