الجمعة, 22 2018, 01:23 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
أمور تضايقك..حسب برجك!
آخر تحديث:
13/06/2018 [ 04:15 ]
أمور تضايقك..حسب برجك!

الشروق العربي - من الطبيعي أن تختلف الأمور التي تضايق كلّ شخص وتزعجه وذلك تبعاً للبرج الذي ينتمي له.

برج الحمل: يشكّل البطء في التعامل أو حتّى الكلام مع الغير إحدى أبرز الأمور التي تضايفق مولود الحمل، الذي يشتهر بإعتماده للإيقاع السريع والعجلة في تصرّفاته وإتمام مهمّاته.

برج الثور: يحرص الثور إجمالاً على التخطيط جيّداً ويتضايق بشدّة من المفاجآت التي يمكن أن تدخل حياته دون سابق إنذار حتّى لو كانت بسيطة إذ يعتقد أنّها قد تؤثّر بشكل سلبيّ على مخطّطاته.

برج الجوزاء: يصعب على مولود الحمل أن يسكت نزولاً عند طلب أحدهم، وتعتبر هذه النقطة من أكثر الأمور التي تضايقه وتشعل غضبه بشكل ملفت.

برج السرطان: يتّصف السرطان بمشاعره الزائدة والحساسة ما يدفعه إلى الإنزعاج من أيّ ملاحظة قد يتلقّاها حتّى ولو كانت محقّة وصحيحة.

برج الأسد: على الرغم من الغرور الذي يظهر جلياً من خلال شخصيته إلّا أنّ مولود الأسد يكره التباهي وينزعج بشدّة من الذين يحاولون إبعاد الإهتمام والأنظار عنه.

برج العذراء: يتميّز العذراء بميله نحو الهدوء والسلام وتشكّل الضجيج إضافة إلى الأصوات المرتفعة إحدى أبرز الأمور التي يمكن أن تزعجه وتضايقه.

برج الميزان: يتقيّد مولود الميزان إجمالاً بالمنطق خصوصاً على مستوى حواراته ونقاشاته مع الآخرين، وينزعج بسرعة من الذين يجادلون بطريقة عشوائية ودون الإرتكاز على التحليل الموضوعي والمنطقي.

برج العقرب: من المعروف عن العقرب شكّه الكبير بالآخرين ما يجعل من الكذب والغشّ أموراً من شأنها أن تضايقه إلى أقصى الحدود.

برج القوس: لا يتقبّل القوس أبداً طلب الهدوء منه والتروّي ويعتبر ذلك من الأمور التي يمكن أن تضايقه بشكل ملحوظ.

برج الجدي: يتمسّك مولود الجدي إجمالاً بجديته في عمله وتعاطيه مع المحيطين به، أمّا معارضة قراراته أو عدم إعتمادها فيدفعه في أغلب الأحيان إلى الإنزعاج والغضب.

برج الدلو: يتميّز الدلو بأفكاره المميزة التي غالباً ما يعتبرها صائبة ما يجعله يرفض كلّ معارضة لرأيه ويتضايق منها بشدّة.

برج الحوت: مولود برج الحوت حسّاس جداً ولا يمكن أن يتقبّل بسهولة الإخلال بالوعود التي تقطع له، فهذه الخطوة كفيلة بإزعاجه ومضايقته بشكل ملحوظ.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
تعرض اللجنة الرئاسية المكلفة منذ صيف 2017 النظر في ملف الحريات في تونس، الأربعاء، أمام الصحافيين مقترحاتها في شأن إصلاحات اجتماعية غير مسبوقة تتناول خصوصا المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام. وشكل الرئيس التونسي،الباجي قائد السبسي، في أغسطس 2017، "لجنة الحريات الفردية والمساواة" التي ضمت مجموعة من الخبراء لإعداد مقترحات إصلاحات اجتماعية تنسجم مع ما ورد في دستور 2014، على صعيد الحريات الفردية. ونشرت اللجنة، في 8 يونيو، تقريرها الذي جاء في 230 صفحة، متضمنا مقترحات ومشاريع قوانين جاهزة لإحالتها على البرلمان. وأشادت مجموعة من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، بهذه المقترحات في حين وصفها ائتلاف جمعيات دينية الثلاثاء بأنها "إرهاب فكري". وأبدى مراقبون تخوفهم من توظيفها في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة العام المقبل في وضع اقتصادي وسياسي متوتر. وتركز عمل اللجنة على محورين هما التمييز بين المرأة والرجل والانتهاكات التي تتعرض لها الحريات الفردية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018