الجمعة, 22 2018, 01:41 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
اعرفى موضة نظارات الشمس السنادى
آخر تحديث:
13/06/2018 [ 01:03 ]
اعرفى موضة نظارات الشمس السنادى

دبي-الشروق العربي-أغراض عديدة تستعد بها كل فتاة لاستقبال فصل الصيف، فبين الأزياء والإكسسوارات المناسبة وبأحدث صيحات الموضة تبدأ كل فتاة فى ترتيب دولابها، وتجهيزه لفصل الصيف وأناقته، ولعل النظارات الشمسية من أهم قطع الإكسسوارات التى لا يخلو منها دولاب أى فتاة فى فصل الصيف، فلا يقتصر امتلاكها فقط على الحماية من أشعة الشمس، بل أصبحت جزءًا هامًا من أجل إطلالة متناسقة ومميزة.

 

نظاراتنظارات
نظارات1نظارات
نظارات2نظارات

ففى تقرير له نشر موقع “Instyle”،  أحدث صيحات موضة النظارات الشمسية لصيف 2018، وهى القطع التى ظهرت فى عروض الموضة والأزياء الأخيرة التى استقبلتها العديد من الدول، وجاءت أبرز الأشكال للنظارات النسائية بأشكال مميزة تتناسب مع مختلف أشكال الوجه، والذى يحدد جانبًا أساسيًا من اختيار النظارة المناسبة.

نظارات3نظارات
نظارات4نظارات
نظارات5نظارات
نظارات6نظارات

وبرزت عودة موضة نظارات التسعينات بشكل كبير بين الأشكال، وتنوعت الألوان لتواكب الموضة الحديثة لهذا العام، وأوضح التقرير أن الفتيات عليهن معرفة ما يتناسب مع اوجههن لاختياره دون الانسياق خلف الموضة فحسب، وعن أفضل الاختيارات يوضح خبرا الموضة أن النظارات الشمسية ذات الإطار المربع تتناسب مع الوجوه الدائرية ذات الوجنتين الممتلئتين، أما النظارات رفيعة التصميم والإطار تتناسب مع الجباه العريضة، أو الوجه المستطيل، أما بالنسبة للألوان فبحسب ما يتناسب مع لون بشرتك، أو الألوان التى ترتديها.

وجاءت أبرز الأشكال للنظارات بهذا الشكل
نظارات7نظارات
نظارات8نظارات
نظارات9نظارات
نظارات10نظارات
نظارات94نظارات
نظارات99نظارات

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
تعرض اللجنة الرئاسية المكلفة منذ صيف 2017 النظر في ملف الحريات في تونس، الأربعاء، أمام الصحافيين مقترحاتها في شأن إصلاحات اجتماعية غير مسبوقة تتناول خصوصا المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام. وشكل الرئيس التونسي،الباجي قائد السبسي، في أغسطس 2017، "لجنة الحريات الفردية والمساواة" التي ضمت مجموعة من الخبراء لإعداد مقترحات إصلاحات اجتماعية تنسجم مع ما ورد في دستور 2014، على صعيد الحريات الفردية. ونشرت اللجنة، في 8 يونيو، تقريرها الذي جاء في 230 صفحة، متضمنا مقترحات ومشاريع قوانين جاهزة لإحالتها على البرلمان. وأشادت مجموعة من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، بهذه المقترحات في حين وصفها ائتلاف جمعيات دينية الثلاثاء بأنها "إرهاب فكري". وأبدى مراقبون تخوفهم من توظيفها في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة العام المقبل في وضع اقتصادي وسياسي متوتر. وتركز عمل اللجنة على محورين هما التمييز بين المرأة والرجل والانتهاكات التي تتعرض لها الحريات الفردية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018