الجمعة, 22 2018, 01:28 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
قرقاش: المهلة المتاحة لإقناع الحوثيين بإخلاء الحديدة تنتهي الليلة
آخر تحديث:
12/06/2018 [ 22:39 ]
قرقاش: المهلة المتاحة لإقناع الحوثيين بإخلاء الحديدة تنتهي الليلة

دبي-الشروق العربي-كشف وزير الشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش أن المهلة المتاحة للأمم المتحدة لإقناع جماعة الحوثي بإخلاء ميناء الحديدة اليمني تنتهي ليل الثلاثاء.

وفي حديث لصحيفة"لو فيغارو" الفرنسية قال قرقاش: "أمهلنا مبعوث الأمم المتحدة الخاص مارتين غريفيث 48 ساعة لإقناع الحوثيين بالانسحاب من ميناء ومدينة الحديدة وننتظر رده. مهلة الثماني والأربعين ساعة تنتهي خلال ليل الثلاثاء والأربعاء".

من جهة أخرى طالب وزير الشؤون الخارجية الإماراتي المجتمع الدولي بالضغط على الحوثيين لإخلاء ميناء الحديدة اليمني، بينما تتحدث الأنباء عن استعداد قوات التحالف العربي للهجوم على الميناء.

وكتب قرقاش بالإنكليزية على تويتر: "على المجتمع الدولي أن يضغط على الحوثيين لإخلاء الحديدة وترك الميناء سليما.. استخدامهم للألغام الأرضية والبحرية يدل على عدم اكتراثهم القاسي والعنيف لحياة اليمنيين".

وأضاف: "احتلال الحوثيين غير القانوني للحديدة في الوقت الحالي يطيل أمد حرب اليمن. تحرير المدينة والميناء سيوجد واقعا جديدا ويأتي بالحوثيين إلى المفاوضات".

واعتبر أنه "لا يمكن للحوثيين احتجاز الحديدة لتمويل حربهم وتحويل تدفق المساعدات الإنسانية، فيما اعتداؤهم مستمر على الشعب اليمني لفترة طويلة".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
تعرض اللجنة الرئاسية المكلفة منذ صيف 2017 النظر في ملف الحريات في تونس، الأربعاء، أمام الصحافيين مقترحاتها في شأن إصلاحات اجتماعية غير مسبوقة تتناول خصوصا المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام. وشكل الرئيس التونسي،الباجي قائد السبسي، في أغسطس 2017، "لجنة الحريات الفردية والمساواة" التي ضمت مجموعة من الخبراء لإعداد مقترحات إصلاحات اجتماعية تنسجم مع ما ورد في دستور 2014، على صعيد الحريات الفردية. ونشرت اللجنة، في 8 يونيو، تقريرها الذي جاء في 230 صفحة، متضمنا مقترحات ومشاريع قوانين جاهزة لإحالتها على البرلمان. وأشادت مجموعة من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، بهذه المقترحات في حين وصفها ائتلاف جمعيات دينية الثلاثاء بأنها "إرهاب فكري". وأبدى مراقبون تخوفهم من توظيفها في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة العام المقبل في وضع اقتصادي وسياسي متوتر. وتركز عمل اللجنة على محورين هما التمييز بين المرأة والرجل والانتهاكات التي تتعرض لها الحريات الفردية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018