الجمعة, 22 2018, 01:40 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
إيفانكا ترامب وزوجها كوشنير يكسبان ملايين الدولارات
آخر تحديث:
12/06/2018 [ 22:36 ]
إيفانكا ترامب وزوجها كوشنير يكسبان ملايين الدولارات

دبي-الشروق العربي-حققت ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنير، ربحا قدره 82 مليون دولار على الأقل من المداخيل الإضافية الخارجة عن أجورهما لعملهما مستشارين للبيت الأبيض العام الماضي.

وذكرت تقارير اقتصادية، أن "إيفانكا وزوجها كوشنير حققا الربح بفضل اتفاقات استثمارية لشركات كانا يديرانها في الماضي".

وجاء في التقارير، أن "إيفانكا ترامب حققت مداخيل بقيمة 3.9 مليون دولار من حصتها في فندق (ترامب انترناشونال هوتيل) في واشنطن، وأكثر من مليوني دولار كمكافأة نهاية خدمة من منظمة ترامب"، حسب صحيفة "واشنطن بوست".

وحقق زوجها جاريد كوشنير أكثر من 5 ملايين دولار كدخل من مجمع شقق "كويل ريدج" التابع لمجموعة شركات كوشنير في ولاية نيوجيرسي.

وقالت الصحيفة إن "كوشنير حقق دخلا من عشرات الشركات المرتبطة بشركة عائلته العقارية.. وحصل في المجمل على 70 مليون دولار على الأقل".

وأشارت إلى أن تقديراتها تؤكد أن أصول كوشنير تراوحت ما بين 179 و735 مليون دولار العام الماضي، فيما تراوحت أصول إيفانكا بين 55.3 و75.6 مليون دولار.

وبلغ مجموع دخلهما 19 مليون دولار على الأقل من المشاريع التجارية و80 مليون دولار من العقارات وغيرها من مصادر الدخل بين عامي 2016 و2017.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
تعرض اللجنة الرئاسية المكلفة منذ صيف 2017 النظر في ملف الحريات في تونس، الأربعاء، أمام الصحافيين مقترحاتها في شأن إصلاحات اجتماعية غير مسبوقة تتناول خصوصا المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام. وشكل الرئيس التونسي،الباجي قائد السبسي، في أغسطس 2017، "لجنة الحريات الفردية والمساواة" التي ضمت مجموعة من الخبراء لإعداد مقترحات إصلاحات اجتماعية تنسجم مع ما ورد في دستور 2014، على صعيد الحريات الفردية. ونشرت اللجنة، في 8 يونيو، تقريرها الذي جاء في 230 صفحة، متضمنا مقترحات ومشاريع قوانين جاهزة لإحالتها على البرلمان. وأشادت مجموعة من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، بهذه المقترحات في حين وصفها ائتلاف جمعيات دينية الثلاثاء بأنها "إرهاب فكري". وأبدى مراقبون تخوفهم من توظيفها في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة العام المقبل في وضع اقتصادي وسياسي متوتر. وتركز عمل اللجنة على محورين هما التمييز بين المرأة والرجل والانتهاكات التي تتعرض لها الحريات الفردية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018