الجمعة, 22 2018, 01:27 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
سناب شات يتيح حذف الرسائل المرسلة غير المشاهدة.. إليك كيفية ذلك
آخر تحديث:
12/06/2018 [ 14:39 ]
سناب شات يتيح حذف الرسائل المرسلة غير المشاهدة.. إليك كيفية ذلك

دبي-الشروق العربي-أتاحت منصة سناب شات ميزة جديدة هذا الأسبوع تتيح لك حذف الرسائل المرسلة التي أرسلتها إلى مستخدمين آخرين قبل أن تتم مشاهدتها.

في السابق، تبقى الرسائل النصية المرسلة إلى جهات الاتصال الخاصة بك على سناب شات موجودة في سجل الرسائل إلى أن يقوم الطرفان بمشاهدة الدردشة أو ما لم يتم فتحها لمدة 30 يومًا، وفي الدردشات الجماعية يتم حذف الرسائل بعد 24 ساعة كما كان هناك أيضًا خيار لمسح محادثة كاملة، لكن ليس رسالة واحدة.

يمكنك الآن حذف إحدى الرسائل حتى قبل عرضها، وهو أمر مفيد إذا قمت بإرسال رسالة عن طريق الخطأ أو ندمت على ما أرسلته، إليك ما تفعله:

 

  • افتح سناب شات.
  • اسحب إلى اليمين عبر الشاشة لزيارة صفحة الأصدقاء.
  • اختر عمود الدردشة، سترى قائمة بجميع المحادثات الجارية لديك.
  • أرسل رسالة جديدة أو حدد رسالة قمت بإرسالها بالفعل.
  • انقر فوق الرسالة
  • حدد ”حذف”.

 

الآن يتم حذف الرسالة، مما يعني أن المستخدمين في المحادثة الفردية أو في دردشة جماعية لن يتمكنوا من رؤية ما أرسلته، ومع ذلك سوف يشاهدون إشعارًا بأنك حذفت سطرًا من النص.

 

وتقول سناب شات إنها تحاول إزالة الرسالة من خوادمها وأجهزة الأصدقاء، ولكن المنصة تحذر من أن هذا قد لا يعمل دائمًا، مثل ما إذا كان شخص ما لديه اتصال إنترنت سيئ أو إصدار قديم من سناب شات.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
تعرض اللجنة الرئاسية المكلفة منذ صيف 2017 النظر في ملف الحريات في تونس، الأربعاء، أمام الصحافيين مقترحاتها في شأن إصلاحات اجتماعية غير مسبوقة تتناول خصوصا المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام. وشكل الرئيس التونسي،الباجي قائد السبسي، في أغسطس 2017، "لجنة الحريات الفردية والمساواة" التي ضمت مجموعة من الخبراء لإعداد مقترحات إصلاحات اجتماعية تنسجم مع ما ورد في دستور 2014، على صعيد الحريات الفردية. ونشرت اللجنة، في 8 يونيو، تقريرها الذي جاء في 230 صفحة، متضمنا مقترحات ومشاريع قوانين جاهزة لإحالتها على البرلمان. وأشادت مجموعة من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، بهذه المقترحات في حين وصفها ائتلاف جمعيات دينية الثلاثاء بأنها "إرهاب فكري". وأبدى مراقبون تخوفهم من توظيفها في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة العام المقبل في وضع اقتصادي وسياسي متوتر. وتركز عمل اللجنة على محورين هما التمييز بين المرأة والرجل والانتهاكات التي تتعرض لها الحريات الفردية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018