الجمعة, 22 2018, 01:26 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
هؤلاء هم الفائزون بأشهر جوائز الموضة
آخر تحديث:
06/06/2018 [ 02:25 ]
هؤلاء هم الفائزون بأشهر جوائز الموضة

دبي-الشروق العربي-أقيم مساء الاثنين في متحف بروكلين في #نيويورك حفل توزيع أشهر جوائز #الموضة بحضور مجموعة من أبرز الأسماء في صناعة الموضة العالمية.

وشهد هذا الحفل تكريم أسماء طبعت الموضة العالمية ببصماتها، أمثال المصمم الأميركي رالف لورين الذي حاز على جائزة شرف عن مسيرته الطويلة ونجاحه المستمرّ في مجال تصميم #الأزياء. والعارضة نعومي كامبل التي حصلت على جائزة "أيقونة الموضة" فيما حصلت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان ويست على لقب "أفضل مؤثّرة" وهي جائزة تُمنح للمرة الأولى في تاريخ هذا الحفل.

 
نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان ويست الممثلة لوبيتا نيونغو الممثلة كايت بلانشيت العارضة نعومي كامبل المصممة دوناتيللا فرساتشي العارضة كارلي كلوس والمصمم ألكسندر وانغ العارضة جيجي حديد

وقد كان المصمم راف سيمونز من أبرز المكرّمين في هذا الحفل بعد أن ترشّح لجائزة أفضل مصمم للأزياء الرجالية وحاز على جائزة أفضل مصمم للأزياء النسائية. وقد حصلت المصممة ديان فون فرستنبرغ على "جائزة سواروفسكي للتغيير الإيجابي" في مجال صناعة الموضة، كما حصل المصمم نارسيزو رودريغيز على جائزة تقدير عن مسيرته الطويلة في مجال الموضة. وحصلت المصممة كارولينا هيريرا على جائزة مؤسسي هذا الحفل المعروفة تحت اسم The Founder’s Award، فيما حصدت المصممة دوناتيللا فرساتشي على الجائزة العالميّة The International Award.

وقد لفتنا الحضور على البساط الأحمر للحفل بإطلالات جاء الكثير منها مبتكراً، فارتدت العارضة جيجي حديد "جامبسوت" ملوّن من Versace، واختارت العارضة نعومي كامبل ثوباً أحمر مزيّنا بالشراريب من Calvin Klein، فيما اختارت كيم كاردشيان ويست إطلالة بالأبيض حملت توقيع المصمم Rick Owens، واختارت العارضة كارلي كلوس ثوباً طويلاً باللون الأبيض حمل توقيع المصمم Alexander Wang، فمن كانت الأكثر أناقةً بينهنّ؟.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
لجنة تونسية تعرض مقترحات بشأن الإرث والمثلية الجنسية
تعرض اللجنة الرئاسية المكلفة منذ صيف 2017 النظر في ملف الحريات في تونس، الأربعاء، أمام الصحافيين مقترحاتها في شأن إصلاحات اجتماعية غير مسبوقة تتناول خصوصا المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام. وشكل الرئيس التونسي،الباجي قائد السبسي، في أغسطس 2017، "لجنة الحريات الفردية والمساواة" التي ضمت مجموعة من الخبراء لإعداد مقترحات إصلاحات اجتماعية تنسجم مع ما ورد في دستور 2014، على صعيد الحريات الفردية. ونشرت اللجنة، في 8 يونيو، تقريرها الذي جاء في 230 صفحة، متضمنا مقترحات ومشاريع قوانين جاهزة لإحالتها على البرلمان. وأشادت مجموعة من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، بهذه المقترحات في حين وصفها ائتلاف جمعيات دينية الثلاثاء بأنها "إرهاب فكري". وأبدى مراقبون تخوفهم من توظيفها في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقررة العام المقبل في وضع اقتصادي وسياسي متوتر. وتركز عمل اللجنة على محورين هما التمييز بين المرأة والرجل والانتهاكات التي تتعرض لها الحريات الفردية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018