الاحد, 27 مايو 2018, 21:30 مساءً
شريط الاخبار
بحث
الليرة التركية تهوي إلى مستويات جديدة
آخر تحديث:
16/05/2018 [ 11:25 ]
الليرة التركية تهوي إلى مستويات جديدة

دبي-الشروق العربي-هوت الليرة التركية إلى مستويات جديدة مقابل الدولار الأميركي، لتصل خسائرها الإجمالية هذا العام إلى أكثر من 13 بالمئة بعد أن قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إنه يخطط لمزيد من السيطرة على الاقتصاد.

 وارتفع الدولار مقابل سلة عملات كبرى الثلاثاء مسجلا أعلى مستوى منذ ديسمبر، حيث أظهرت البيانات زيادة الإنفاق في الولايات المتحدة وهو ما وضع ضغوطا جديدة على بيع السندات الأميركية وقاد العائد على السندات التي أجلها عشر سنوات إلى الارتفاع لأعلى مستوى منذ يوليو2011.


وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة تضم ست عملات 0.63 بالمئة إلى 93.173 بعدما صعد إلى 93.457. ومقابل العملة اليابانية، ارتفع الدولار 0.58 بالمئة إلى 110.29ين، وهو أعلى مستوى منذ أوائل فبراير.

وارتفع العائد على السندات الأميركية القياسية إلى 3.095 بالمئة متجاوزا المستوى النفسي الذي سجله أواخر أبريل عندما بلغ ثلاثة بالمئة.

وانخفض اليورو إلى مستوى جديد هو الأدنى في عام 2018 عند1.1821 دولار بعد نمو اقتصادي دون التوقعات في ألمانيا.

وانخفض الجنيه الإسترليني إلى مستويات جديدة هي الأدنى في عام 2018 عند 1.3452 دولار قبل أن يعوض بعضا من خسائره ليجري تداوله على انخفاض نسبته 0.3 بالمئة عند 1.3513 دولار.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018