الاحد, 27 مايو 2018, 21:46 مساءً
شريط الاخبار
بحث
خليفة يتلقى رسالة من أمير الكويت ويأمر بالإفراج عن 935 سجيناً بمناسبة رمضان
آخر تحديث:
15/05/2018 [ 06:56 ]
خليفة يتلقى رسالة من أمير الكويت ويأمر بالإفراج عن 935 سجيناً بمناسبة رمضان

دبي-الشروق العربي-أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، بالإفراج عن 935 سجيناً ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وتكفل سموه بتسديد الغرامات المالية التي ترتبت عليهم تنفيذاً لتلك الأحكام، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.
ويأتي أمر الإفراج عن السجناء في إطار حرص صاحب السمو رئيس الدولة على إعطائهم فرصة لبدء حياة جديدة والتخفيف من معاناة أسرهم.
كما أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالإفراج عن 304 نزلاء من مختلف الجنسيات بإدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية بشرطة الشارقة ممن انطبقت عليهم شروط العفو وثبتت أهليتهم للتمتع بالعفو وفق شروط حسن السيرة والسلوك وذلك بمناسبة شهر رمضان المبارك.

 

تأتي هذه المكرمة حرصاً من صاحب السمو حاكم الشارقة على إدخال البهجة والأمل إلى نفوس النزلاء بصفة خاصة وعائلاتهم وأقربائهم وأصدقائهم بصفة عامة لتكتمل الفرحة لديهم وتأكيداً لرعاية سموه واهتمامه البالغ بأوضاع أفراد الجمهور على اختلاف شرائحهم وأوضاعهم الاجتماعية.
وبهذه المناسبة رفع اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على هذه المبادرة الكريمة من سموه بالعفو عن المحكومين المشار اليهم والتي تأتي انطلاقاً من حرص سموه على دعم كيان الأسرة ولم شملها وتمكين رب الأسرة من التواجد بين أبنائه وأفراد عائلته خلال هذه الأيام المباركة.
وأعرب عن أمله في أن تكون مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة باعثاً للخير في نفوس المفرج عنهم وسبيلاً إلى الاستفادة من دروس تجربتهم والعودة إلى المجتمع أفراداً صالحين.

النائب العام للدولة يشيد

قال المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي النائب العام للدولة، إن أمر صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» بالعفو عن كثير من المحكوم عليهم بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك يجسد نهجاً كريماً ينبع من حرص سموه على منح المعفو عنهم الفرصة مجدداً ورغبته في معاودة اندماجهم في صفوف المجتمع أعضاء صالحين يلتزمون بقوانين الدولة، ويساهمون بإيجابية في بناء بلدهم وتنميته والمضي به نحو المستقبل.
وأوضح أن هذا الأمر من شأنه تعميق الدوافع الحميدة لدى المفرج عنهم للاستقامة والتزام السلوك القويم سبيلاً إلى الحياة الكريمة، فضلاً عن أثره الطيب على أسرهم وذويهم لما يدخله عليهم من بهجة وفرح في هذه الأيام المباركة، وما يحفزه لدى غيرهم من المحكوم عليهم من الرغبة في التمسك بحسن السلوك، أملاً في نيل مثل هذا العفو الكريم مستقبلاً.
وأهاب النائب العام بالمعفو عنهم بهذا القرار أن يخلصوا نواياهم لبذل كل ما في مقدورهم في السعي للأخذ بأسباب الاستقامة والالتزام، والانضمام إلى المجتمع على نحو يحقق لهم وعائلاتهم حياة أفضل.

نيابة أبوظبي تبدأ بالإجراءات

أكد المستشار علي محمد البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي، أن النيابة العامة في أبوظبي بدأت فعلياً الإجراءات التنفيذية للأمر السامي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، الذي يشمل 627 سجيناً من إمارة أبوظبي، وذلك بالتنسيق مع قيادة شرطة أبوظبي بهدف سرعة عودة من شملهم القرار إلى أسرهم بالتزامن مع بداية شهر رمضان بما يحقق الهدف الرئيسي لهذا القرار السامي والمتمثل بإدخال الفرحة في هذه الأيام المباركة على قلوب هذه العوائل.
وتقدم النائب العام لإمارة أبوظبي بالشكر إلى صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» مشيداً بأمر سموه الذي اعتاده أبناء الإمارات والمقيمون في كنف قيادته الحكيمة حتى أصبحت في وجدان المجتمع جزءاً من نفحات شهر رمضان المبارك.
ووجه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لما يوفره من دعم للسلطة القضائية في إمارة أبوظبي ومن ضمنها النيابة العامة إلى أن تبوأت هذه المكانة المتقدمة عالمياً في مؤشر سيادة القانون.
من جهة أخرى طالب المستشار البلوشي، كافة المشمولين بالعفو أن يستنيروا بالرسالة الأبوية التي حملها قرار صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» بالعفو عنهم والتي تؤكد انحياز القيادة الرشيدة لأبنائها وحرصها على إتاحة كل الفرص الممكنة لهم ليكونوا نافعين لأنفسهم ولأسرهم ولمجتمعهم.. كما عبر عن أمله أن يشكل هذا العفو حافزاً لباقي النزلاء للاستفادة من فرص التدريب والتأهيل التي توفرها المنشآت الإصلاحية بحيث تكون لديهم الفرصة لنيل شرف العفو في مناسبات تالية.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018