الاحد, 27 مايو 2018, 21:37 مساءً
شريط الاخبار
بحث
القوات الإماراتية تطلق «الرعد الأحمر» على مراكز قيادة للحوثيين
آخر تحديث:
15/05/2018 [ 06:50 ]
القوات الإماراتية تطلق «الرعد الأحمر» على مراكز قيادة للحوثيين

دبي-الشروق العربي-نفذت القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي، فجر أمس الأول، عملية «الرعد الأحمر»؛ وهي عملية إغارة برمائية نوعية وخاطفة على أحد مراكز القيادة والسيطرة التابعة لعناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية في «مديرية الفازة» التابعة لمحافظة الحديدة، بالتزامن مع تأكيد قائد قوات التحالف العربي في الساحل الغربي لليمن العميد الركن عبد السلام الشحي بدء عمليات عسكرية واسعة باتجاه الحديدة مع تواصل العمليات غربي تعز.
وتم خلال عملية «الرعد الأحمر» تدمير مركز القيادة والاستيلاء على عدد كبير من المعدات والوثائق التابعة للميليشيات الحوثية، بالإضافة إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى الحوثيين أثناء الاشتباك المباشر. وتأتي هذه العملية في إطار العمليات العسكرية الوقائية التي تنفذها القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي لإسناد قوات المقاومة الوطنية وألوية العمالقة والتهامية، التي تشن هجوماً واسعاً على الحوثيين في مديريتي الجراحي وزبيد بالساحل الغربي بإسناد كبير من قواتنا المسلحة، وللقضاء على تجمعات ميليشيات الحوثي الإيرانية في مختلف الأراضي اليمنية، ومنع ميليشيا الحوثي من زراعة الألغام البحرية التي تهدد حياة الصيادين، وكذلك تهدد خط الملاحة الدولية جراء سحب الرياح والأمواج تلك الألغام لعمق البحر الأحمر.
وأكد العميد الركن عبد السلام الشحي قائد قوات التحالف العربي في الساحل الغربي لليمن، أن قوات التحالف العربي بدأت، أمس الأول، عمليات عسكرية واسعة وكبيرة باتجاه مدينة الحديدة وتواصل التقدم شمالاً، وذلك بالتزامن مع استمرار زخم العمليات غربي محافظة تعز وتطويرها في أكثر من اتجاه حتى تحقق أهدافها النهائية إلى جانب الاستعداد لتنفيذ عمليات نوعية ومفاجئة لا تتوقعها ميليشيات الحوثي الإرهابية.

وقال الشحي في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات «وام»: إن قوات المقاومة اليمنية بجميع أنواعها وفئاتها تشارك في العمليات العسكرية، إضافة إلى المشاركة الفاعلة للقوات السودانية بروح معنوية عالية وانسجام وتناغم كاملين وبإسناد بري وبحري وجوي من القوات الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
وأكد قائد قوات التحالف العربي في الساحل الغربي لليمن، أن ميليشيات الحوثي الموالية لإيران تشهد انهيارات متتالية أمام زحف وتقدم قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية، وتتساقط مواقعها تباعاً وسط فرار جماعي لعناصرها من جبهات القتال، تاركين خلفهم عتادهم وأسلحتهم وقتلاهم بعد السيطرة على مناطق استراتيجية وقطع خطوط إمداد التعزيزات عنهم.
ونوه بأن صفوف ميليشيات الحوثي تشهد حالة من الهلع وسط سقوط العشرات من عناصرها ما بين أسير وقتيل بينهم قيادات تعبوية وعملياتية، مشيراً إلى أن عناصر الميليشيات يبيعون أسلحتهم لتأمين وسيلة هروب من ساحات المعارك في ظل استسلام العشرات منهم، بعد تضييق الخناق عليهم في جبهات القتال كافة.
وشدد الشحي على مواصلة قوات التحالف العربي انتصاراتها الحاسمة في الساحل الغربي بعد تحرير الكثير من المديريات بالكامل من قبضة الحوثيين، إضافة إلى فتح محاور جديدة في أماكن مختلفة لتحرير ما تبقى من مناطق الساحل من تلك الميليشيات. ولفت إلى أن جبهات الساحل الغربي لليمن تشهد عمليات عسكرية واسعة للسيطرة على مناطق جديدة، ودحر ميليشيات الحوثي الموالية لإيران استكمالاً لتحرير وتأمين الساحل الغربي، وفك الحصار عن مدينة الحديدة ومينائها وتعز من الجهة الغربية.
وقال قائد قوات التحالف العربي في الساحل الغربي لليمن، في ختام تصريحاته، «سنحرر اليمن من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران ليبقى لأهله عزيزاً أبياً كريماً، وسنساهم في إعادة الإعمار والبناء ليحيا اليمنيون على أرضهم مصانين كرماء سعداء». وأضاف، «لا مطامع لنا في اليمن.. وغايتنا أن يعيش المواطنون اليمنيون حياة كريمة، وأن يدار اليمن من قبل أبنائه دون تدخلات خارجية لا تريد الخير لهذا البلد الطيب وأهله». 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018