الاحد, 27 مايو 2018, 21:35 مساءً
شريط الاخبار
بحث
تخيل كم ثمن فستان زفاف ميغان ماركل!
آخر تحديث:
08/05/2018 [ 10:10 ]
تخيل كم ثمن فستان زفاف ميغان ماركل!

دبي-الشروق العربي-كشفت صحيفة "دايلي مايل" البريطانية أن ثوب_زفاف_ميغان_ماركل خطيبة الأمير_هاري سيكون من تصميم دار Ralph&Russo. وهي دار أزياء أسترالية انطلقت من العاصمة البريطانية لندن منذ حوالي 11 عاماً.

تم تقدير ثمن هذا الثوب بحوالي 180 ألف دولار. ومن المنتظر أن ترتديه ميغان خلال حفل الزفاف الذي سيقام يوم 19 أيار/مايو في كنيسة القديس جورجيوس بحضور 600 مدعو، وأكثر من مليار مشاهد عبر شاشات التلفزة والإنترنت. وستبقى بهذا الثوب في حفل الاستقبال الذي سيقام في قصر ويندسور بعد حفل الزفاف.

 

على أن تقوم ميغان باعتماد ثوب آخر في الحفل الخاص الذي سيقام أيضاً للمناسبة من قبل الأمير تشارلز على شرف العروسين. وتفيد المعلومات أن هذا الثوب سيكون من توقيع دار Burberry البريطانية.

وكان الثنائي Ralph&Russo هو من صمّم أيضاً الثوب الذي ظهرت به ميغان ماركل في الصورة الرسمية لخطوبتها من الأمير هاري وبلغ سعره حوالي 100 ألف دولار.

ميغان ماركل بثوب الزفاف في أحد أدوارها التمثيليّة ميغان ماركل والأمير هاري من عرض رالف أند روسو لربيع وصيف 2018 من تصاميم رالف أند روسو
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018