الاربعاء, 20 2018, 07:26 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
الشيخة فاطمة: انطلاق «يوم الطفل الإماراتي» الخميس
آخر تحديث:
13/03/2018 [ 08:05 ]
الشيخة فاطمة: انطلاق «يوم الطفل الإماراتي» الخميس

دبي-الشروق العربي-بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، واعتماد مجلس الوزراء، أعلن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أمس عن انطلاق «يوم الطفل الإماراتي» بعد غد الخميس، والاحتفال به في 15 مارس /‏ آذار من كل عام.

ويأتي ذلك في إطار حرص سموها على توعية جميع فئات المجتمع بحقوق الأطفال لكي ينموا في بيئة صحية وآمنة وداعمة، تساهم في تطوير جميع قدراتهم ومهاراتهم مما يعود بالنفع على مجتمع دولة الإمارات ككل. 
ووجه المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الدعوة إلى جميع الجهات في الدولة بما فيها الوزارات والجهات المحلية والمؤسسات غير الحكومية والشركات الخاصة (الصغيرة والكبيرة) والبلديات والجامعات والمدارس والحضانات، بالإضافة إلى وسائل الإعلام والأفراد لتنفيذ نشاط أو مبادرة أو برنامج أو مسابقة أو حملة توعية على الصعيد المحلي أو الوطني حول حقوق الطفل.
وقالت الريم بنت عبدالله الفلاسي، الأمين العام للمجلس، إن انطلاق يوم الطفل الإماراتي يتزامن مع فعاليات عام زايد، الوالد المؤسس «طيّب الله ثراه» الذي أرسى دعائم الحماية والأمان للطفل، وهو النهج الذي تتبعه قيادتنا الرشيدة، حيث صدر مرسوم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بقانون حقوق الطفل (وديمة) في عام 2016، والذي يستهدف نشر ثقافة حقوق الطفل على أوسع نطاق، مشيرة إلى أن هذا الاهتمام من جانب القيادة يأتي إيماناً منها بتعزيز مكانة الطفل ومنحه كافة حقوقه وإعداد جيل سعيد وفاعل اجتماعياً واقتصادياً.
وأضافت: «تجري التحضيرات على قدم وساق منذ إعلان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، العام الماضي عن تخصيص يوم 15 مارس/‏ آذار من كل عام للاحتفال بالطفل الإماراتي، ونود أن نستفيد من هذه الفرصة لتوجيه الدعوة إلى كافة الجهات والدوائر الحكومية والخاصة للمشاركة في هذا اليوم من خلال تنظيم فعاليات تستهدف تعزيز الوعي بحقوق الأطفال لفهم حقوقهم ومسؤولياتهم داخل الأسرة والمجتمع».
ويعكس احتفاء دولة الإمارات بالطفل والتوعية بحقوقه، الدور الذي تضطلع به الدولة في توفير أرقى سبل الحماية والرفاهية للطفل، وكفلت الدولة للأطفال حق التعبير عن آرائهم بحرية وفقاً لسنهم ودرجة نضجهم، وبما يتفق مع النظام العام والآداب العامة والقوانين السارية في الدولة، كما جرى إطلاق وسم #يوم_الطفل_الإماراتي2018 على وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لأنشطة وفعاليات يوم الطفل الإماراتي.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
أيام سوداء تتربص باللاجئين في أوروبا
أيام سوداء تتربص باللاجئين في أوروبا
برزت قضية الهجرة بشدة على الأجندة السياسية الأوروبية في الفترة الأخيرة مع اقتراب موعد القمة الأوروبية التي يراد منها أن تساعد في إيجاد ردود على العديد من الأسئلة المهمة. ومن المتوقع أن يكون ملف الهجرة من أهم المواضيع التي ستبحثها قمة الاتحاد الأوروبي أواخر الشهر الجاري. وسيبحث قادة الاتحاد إصلاح سياسات الاتحاد في مجال الهجرة، ومن المرتقب أن يتخذوا قرارا حول الاجراءات لمنع تنقل الأشخاص الذين قد حصلوا على حق اللجوء في إحدى دول الاتحاد. واقترحت المفوضية الأوروبية تخصيص نحو 35 مليار يورو ضمن ميزانية الاتحاد الأوروبي للفترة 2021 – 2027 لتطبيق السياسات في مجال الهجرة، وهذا يزيد بثلاثة أضعاف عن المبلغ الوارد في الخطة الحالية للأعوام 2014 – 2020. وحسب معطيات منظمة الهجرة الدولية، وصل إلى أوروبا هذا العام 32 ألفا من المهاجرين. وفي العام الماضي بلغ عدد طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي أكثر من 728 ألف شخص. وعلى الرغم من تقلص هذا العدد بالمقارنة مع مؤشرات عام 2016، لا بد من الإشارة إلى أن هذا العدد كان هائلا في 2016، حين بلغ 1.3 مليون طلب. وأصبحت قضية الهجرة محل خلاف كبير بين دول الاتحاد الأوروبي، حيث ترفض دول مثل جمهورية التشيك وهنغاريا استقبال اللاجئين على أراضيها. كما تتخذ النمسا موقفا متشددا بشأن قضية الهجرة. فقد تحدث المستشار النمساوي عن ضرورة حماية حدود الاتحاد الأوروبي والتصدي للهجرة غير الشرعية، محذرا أوروبا من كارثة. وتوجد هناك خلافات أيضا بين الدول التي تستقبل اللاجئين. وبمثابة دليل على ذلك، كانت الفضيحة المتعلقة بسفينة "أكواريوس" التي كان على متنها نحو 600 مهاجر والتي رفضت إيطاليا استقبالها في موانئها. وتسبب ذلك بأزمة دبلوماسية بين إيطاليا وفرنسا على إثر ردود فعل فرنسية شديدة اللهجة. عملة صرف أوروبية جديدة وتحولت قضية الهجرة والمهاجرين إلى عملة صرف وعامل السياسة الداخلية في العديد من الدول الأوروبية. ويشير المراقبون إلى تنامي شعبية قوى اليمين واليمين المتطرف في مختلف الدول الأوروبية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018