الاربعاء, 20 2018, 07:31 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
بنك مصر يحقق أعلى أرباح في تاريخه العام الجاري بإجمالي 14.1 مليار جنيه
آخر تحديث:
12/03/2018 [ 09:16 ]
بنك مصر يحقق أعلى أرباح في تاريخه العام الجاري بإجمالي 14.1 مليار جنيه

دبي-الشروق العربي-اعتمدت الجمعية العامة لبنك مصر في اجتماعها، الأحد، القوائم المالية عن العام المالي المنتهى في 30 يونيو 2017.

وأظهرت المؤشرات المالية لأداء أعمال بنك مصر طفرة في معدلات النمو لجميع قطاعات الأعمال، حيث شهد هذا العام زيادة مضطردة في حجم أعمال البنك، فقد ارتفع إجمالي المركز المالي إلى نحو 787 مليار جنيه في 30/6/2017 مقابل 430 مليار جنيه في العام السابق، وبمعدل نمو 83%، ووصل معدل العائد على متوسط الأصول إلى 1.33%.

كما شهدت ودائع العملاء نمواً بنحو 191 مليار جنيه لتصل إلى 532.5 مليار جنيه مقابل 341.3 مليار جنيه في 30 يونيو 2016 وبمعدل نمو 56 %، وبلغت إجمالي أرباح هذا العام مبلغ 14.1 مليار جنيه قبل خصم الضرائب بنسبة نمو 38.4% عن العام المالي السابق.

كما بلغ صافي الربح في 6/2017 مبلغ 8.2 مليار جنيه مقابل 5.5 مليار جنيه في 6/2016 محققا نسبة نمو48.5% وبعد سداد مبلغ 5.9 مليار جنيه للضرائب، هذا وقد بلغ معدل العائد على متوسط حقوق الملكية إلى 16.31 %، كما ارتفع صافى القروض للعملاء ليصل إلى نحو 179 مليار جنيه مقابل 128 مليار جنيه في العام السابق بمعدل نمو 40%، وقد بلغت نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض 3.71% فقط وذلك على الرغم من التحديات الاقتصادية الراهنة وانعكاساتها على الجهاز المصرفي ككل.

وبلغت قيمــة محفظة التجزئة 18.1 مليار جنيه في 6/2017 مقابل 14.5 مليار جنيه في 6/2016، بزيادة قدرها 3.6 مليار جنيه عن العام السابق بمعدل نمو 24.8%، كما تخطى عدد البطاقات المصدرة 5.97 مليون بطاقة في ديسمبر 2017، تعمل أغلبها بنظام الشريحة الذكية Smart Chip، ليصبح بنك مصر في المركز الثاني في عدد بطاقات الدفع الإلكترونية بين البنوك المصرية، واحتل البنك المركز الأول في نشاط تحصيل عمليات التجار من حيث عدد مواقع التجار المتعاقدين مع البنك والتي يصل عددها إلى 15794 موقع منتشرة بجميع محافظات الجمهورية.

كما وصل حجم معاملات التجار المتعاقدين مع البنك ( آلات POS- نظام التجارة الإلكترونية E-Commerce ) إلى ما يزيد عن 9.08 مليار جم سنوياً ويوفر البنك بتلك المواقع أحدث آلات الـPOS المتوافقة مع المعايير الدولية ( PCI DSS ) طبقاً لمتطلبات المنظمات الدولية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
أيام سوداء تتربص باللاجئين في أوروبا
أيام سوداء تتربص باللاجئين في أوروبا
برزت قضية الهجرة بشدة على الأجندة السياسية الأوروبية في الفترة الأخيرة مع اقتراب موعد القمة الأوروبية التي يراد منها أن تساعد في إيجاد ردود على العديد من الأسئلة المهمة. ومن المتوقع أن يكون ملف الهجرة من أهم المواضيع التي ستبحثها قمة الاتحاد الأوروبي أواخر الشهر الجاري. وسيبحث قادة الاتحاد إصلاح سياسات الاتحاد في مجال الهجرة، ومن المرتقب أن يتخذوا قرارا حول الاجراءات لمنع تنقل الأشخاص الذين قد حصلوا على حق اللجوء في إحدى دول الاتحاد. واقترحت المفوضية الأوروبية تخصيص نحو 35 مليار يورو ضمن ميزانية الاتحاد الأوروبي للفترة 2021 – 2027 لتطبيق السياسات في مجال الهجرة، وهذا يزيد بثلاثة أضعاف عن المبلغ الوارد في الخطة الحالية للأعوام 2014 – 2020. وحسب معطيات منظمة الهجرة الدولية، وصل إلى أوروبا هذا العام 32 ألفا من المهاجرين. وفي العام الماضي بلغ عدد طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي أكثر من 728 ألف شخص. وعلى الرغم من تقلص هذا العدد بالمقارنة مع مؤشرات عام 2016، لا بد من الإشارة إلى أن هذا العدد كان هائلا في 2016، حين بلغ 1.3 مليون طلب. وأصبحت قضية الهجرة محل خلاف كبير بين دول الاتحاد الأوروبي، حيث ترفض دول مثل جمهورية التشيك وهنغاريا استقبال اللاجئين على أراضيها. كما تتخذ النمسا موقفا متشددا بشأن قضية الهجرة. فقد تحدث المستشار النمساوي عن ضرورة حماية حدود الاتحاد الأوروبي والتصدي للهجرة غير الشرعية، محذرا أوروبا من كارثة. وتوجد هناك خلافات أيضا بين الدول التي تستقبل اللاجئين. وبمثابة دليل على ذلك، كانت الفضيحة المتعلقة بسفينة "أكواريوس" التي كان على متنها نحو 600 مهاجر والتي رفضت إيطاليا استقبالها في موانئها. وتسبب ذلك بأزمة دبلوماسية بين إيطاليا وفرنسا على إثر ردود فعل فرنسية شديدة اللهجة. عملة صرف أوروبية جديدة وتحولت قضية الهجرة والمهاجرين إلى عملة صرف وعامل السياسة الداخلية في العديد من الدول الأوروبية. ويشير المراقبون إلى تنامي شعبية قوى اليمين واليمين المتطرف في مختلف الدول الأوروبية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018