الاربعاء, 20 2018, 07:18 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
هواوي تحدث ثورة في كاميرات الهواتف الذكية
آخر تحديث:
12/03/2018 [ 09:06 ]
هواوي تحدث ثورة في كاميرات الهواتف الذكية

دبي-الشروق العربيصبح ممكناً في عالم اليوم لكل من يحمل هاتفاً ذكياً أن يصبح مصوراً يسجل حياته ويلتقط كل لحظة مميزة يعيشها، كما حلّ التصوير بالهواتف النقالة محل الكاميرات الرقمية في عصر شبكات التواصل الاجتماعي التي تتيح لمئات الملايين من المصورين تحميل صورهم ومشاركتها حول العالم، وأصبح أحد أكثر وسائل نقل المعلومات فعالية وكفاءة.

تعتبر الكاميرا واحدةً من أكثر العناصر تأثيراً في تميز الهواتف الذكية، وهي واحدة من أهم عوامل تحفيز المبيعات لدى المستهلكين، ولطالما ركزت الابتكارات في مجال التصوير بالهواتف الذكية على صفاء الصورة وسرعة التصوير، إلا أن تفضيلات المستهلكين ذهبت أبعد من مجرد دقة الصورة المعتادة لتصبح مزايا الجودة العالية للتركيز والحصول على منظور أفضل وعمق أكثر وضوحاً للألوان أكثر من مجرد ميزات محبذة بل مطلباً وضرورة.

في شراكتها مع شركة لايكا الرائدة في تصنيع الكاميرات الفاخرة، تقدم هواوي كاميرا بتكنولوجيا جديدة ومتطورة ثنائية العدسة ترسي معايير جديدة في التصوير بالهواتف الذكية، وهي بذلك تعيد تعريف الحدود التي تفصل التصوير الاحترافي عن تصوير الهواة.

وتستفيد هواوي من الإمكانات التي لا تضاهى لشركة لايكا الرائدة في عالم التصوير لأكثر من 100 عام كي تقدم لمستخدمي هواتفها الذكية تجربة مميزة تتيح لهم الاستمتاع بألوان أكثر دقة وتداخل أكثر جودة بين النور والظلال للحصول على صور حقيقية تنبض بالحياة، وانتقلت هواوي بتكنولوجيا الكاميرا ثنائية العدسة إلى أبعاد جديدة كلياً.

وعملت هواوي أيضًا خلال السنتين الماضيتين على بناء ميزة تنافسية قوية في مجال التصوير بالهواتف الذكية من خلال تطويرها للتكنولوجيا الأساسية وتحسينها لجودة الصور بفضل شراكتها الاستثنائية مع عملاق التصوير لايكا وتبنيها لتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي لتحسّن من التجربة الإجمالية للتصوير في هواتفها.

وقد كان هاتف هواوي بي 9 أول هاتف ذكي يستخدم نمط “لايكا فيلم ستايل” الذي يصور الحس البصري للوحات الزيتية، ويأتي “لايكا ستايل” بإشباع لوني عالٍ مع الحفاظ على الشكل الطبيعي دون مبالغة في التأثيرات، فيسبغ التأثير اللوني النهائي على الصورة مظهراً شبيهاً بلوحة زيتية، كما تنقل الكاميرا اللون بشكل طبيعي مع صور دقيقة التحديد، بينما تظهر العدسة المميزة تفاصيل الأقسام ضعيفة الإضاءة بوضوح.

ثورة في تصوير الشخصيات بالهواتف الذكية

يركز هاتف هواوي بي 10 على دقة تصوير الشخصيات، إذ تأتي كاميرا الجهاز مزودة بوضع خاص للتصوير الشخصي Portrait Mode يتضمن التعرف ثلاثي الأبعاد على الوجوه إلى جانب الإنارة الديناميكية وتحسينات الصور الطبيعية لإنتاج صور شخصية فنية أخاذة، وقد كانت خطوة ثورية في مجال التصوير الشخصي بالهواتف الذكية لما أضافت له من مزايا نابضة بالحياة وأكثر قرباً للطبيعة.

 

لطالما تميزت سلسلة هواتف هواوي بي بسعيها الدائم نحو التميز في التعبير الفني، وقد حقق هاتف هواوي بي 10 نقلةً نوعية عبر إدراج وضع التصوير الشخصي من لايكا والذي يستمر ببناء منظومة من الخصائص التي تتضمن الطمس واللون الواحد والتلوين والتكبير للحصول على أفضل صور شخصية، وتسهم هذه الخصائص في منح كل صورة إحساساً فريداً وتعبيراً غنياً.

 

وتستطيع هواوي من خلال تكنولوجيا التعرف ثلاثي الأبعاد على الوجوه أن تتيح للمستخدم الإدراك بشكل فعلي بيانات الملامح الأساسية للوجوه وحساب معلومات خطوط الوجوه لتطبيق الضوء الإضافي اللازم بذكاء ليبدو الأنف بشكله الحقيقي وتظهر الجبهة والوجنتين أكثر واقعية مع انحناءات طبيعية، كما صممت حلاً خاصاً بتحسين البشرة في مركز هواوي لأبحاث الجماليات في فرنسا، ويطبق هذا الحل أيضاً لتحسين لون البشرة لجميع الخلفيات العرقية.

 

التصوير فائق الذكاء

 

تعدّ سلسلة هواتف مايت 10 أحدث ثمار التعاون الذي يجمع هواوي مع لايكا، وهو أول هاتف ذكي يصمم بمعالج ذكاء اصطناعي “كيرين 970″، ويقدم للمستخدمين أرقى تجربة ذكية واحترافية في مجال التصوير بالهواتف الذكية.

 

ويضم الهاتف مزايا مدعومة بالذكاء الاصطناعي مثل التعرف على المناظر بالوقت الحقيقي “Real-Time Scene” والتعرف على الأشياء “Object Recognition” والضبط التلقائي بالوقت الحقيقي “Real-Time Auto Settings” لمساعدة المستخدمين في التقاط أجمل الصور ضمن مجموعة كبيرة من الظروف المختلفة.

 

كما يشتمل هواوي مايت 10 أيضاً على تأثير بوكيه “Bokeh Effect” المدعوم بالذكاء الاصطناعي لانتقال أكثر طبيعيةً ودقة بين الجسم المصوّر والخلفيات، كما يقدم للمستخدمين تكبيراً رقمياً مدعوماً بالذكاء الاصطناعي لإيضاح النصوص البعيدة بتركيز واضح.

 

صممت كاميرا سلسلة هواوي مايت 10 الثنائية بالتعاون مع لايكا وتأتي مزودة بمستشعر RGB بدقة 12 ميجابكسل مع مستشعر أحادي اللون 20 ميجابكسل، إلى جانب تكبير مضاعف دون خسارة، وتثبيت بصري للصورة، وعدسات تتيح أكبر مساحة تصوير في العالم بفتحة f/1.6.

 

كما تتيح سلسلة هواوي مايت 10 تصوير فيديو بدقة 4K، ما يجعلها الهواتف الذكية الأولى المدعومة بتكنولوجيا تصوير فائقة الذكاء لتكون كل صورة ذكرى حقيقة بكل معنى الكلمة.

 

وأثمر تعاون هواوي، مع لايكا عن إنتاج هواتف ذكية لا تتوقف عند حدود الاحترافية بل تتخطاها لتفتح الأبواب أمام إمكانات أكبر بكثير في المستقبل.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
أيام سوداء تتربص باللاجئين في أوروبا
أيام سوداء تتربص باللاجئين في أوروبا
برزت قضية الهجرة بشدة على الأجندة السياسية الأوروبية في الفترة الأخيرة مع اقتراب موعد القمة الأوروبية التي يراد منها أن تساعد في إيجاد ردود على العديد من الأسئلة المهمة. ومن المتوقع أن يكون ملف الهجرة من أهم المواضيع التي ستبحثها قمة الاتحاد الأوروبي أواخر الشهر الجاري. وسيبحث قادة الاتحاد إصلاح سياسات الاتحاد في مجال الهجرة، ومن المرتقب أن يتخذوا قرارا حول الاجراءات لمنع تنقل الأشخاص الذين قد حصلوا على حق اللجوء في إحدى دول الاتحاد. واقترحت المفوضية الأوروبية تخصيص نحو 35 مليار يورو ضمن ميزانية الاتحاد الأوروبي للفترة 2021 – 2027 لتطبيق السياسات في مجال الهجرة، وهذا يزيد بثلاثة أضعاف عن المبلغ الوارد في الخطة الحالية للأعوام 2014 – 2020. وحسب معطيات منظمة الهجرة الدولية، وصل إلى أوروبا هذا العام 32 ألفا من المهاجرين. وفي العام الماضي بلغ عدد طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي أكثر من 728 ألف شخص. وعلى الرغم من تقلص هذا العدد بالمقارنة مع مؤشرات عام 2016، لا بد من الإشارة إلى أن هذا العدد كان هائلا في 2016، حين بلغ 1.3 مليون طلب. وأصبحت قضية الهجرة محل خلاف كبير بين دول الاتحاد الأوروبي، حيث ترفض دول مثل جمهورية التشيك وهنغاريا استقبال اللاجئين على أراضيها. كما تتخذ النمسا موقفا متشددا بشأن قضية الهجرة. فقد تحدث المستشار النمساوي عن ضرورة حماية حدود الاتحاد الأوروبي والتصدي للهجرة غير الشرعية، محذرا أوروبا من كارثة. وتوجد هناك خلافات أيضا بين الدول التي تستقبل اللاجئين. وبمثابة دليل على ذلك، كانت الفضيحة المتعلقة بسفينة "أكواريوس" التي كان على متنها نحو 600 مهاجر والتي رفضت إيطاليا استقبالها في موانئها. وتسبب ذلك بأزمة دبلوماسية بين إيطاليا وفرنسا على إثر ردود فعل فرنسية شديدة اللهجة. عملة صرف أوروبية جديدة وتحولت قضية الهجرة والمهاجرين إلى عملة صرف وعامل السياسة الداخلية في العديد من الدول الأوروبية. ويشير المراقبون إلى تنامي شعبية قوى اليمين واليمين المتطرف في مختلف الدول الأوروبية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018