الاربعاء, 20 2018, 07:14 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
إطلالات بتوقيع عرب في حفل الأوسكار
آخر تحديث:
06/03/2018 [ 09:47 ]
إطلالات بتوقيع عرب في حفل الأوسكار

دبي-الشروق العربي-شكّل حفل توزيع جوائز الأوسكار بنسخته الـ90 الذي أقيم مساء أمس على مسرح دولبي في مدينة لوس_أنجلوس الحدث الأبرز في مجالي الفن والموضة على السواء.

فقد تألّقت النجمات بأجمل الإطلالات على البساط الأحمر للحفل، وكان للمصممين العرب حضور بارز في هذا المجال من خلال مجموعة من الإطلالات حملت توقيعهم تعرّفوا عليها فيما يلي:

- بمناسبة ترشيح أول فيلم لبناني لجائزة أفضل فيلم أجنبي في حفل #الأوسكار، اهتمّ المصمم إيلي صعب بأناقة نجمات الفيلم على البساط الأحمر. وقد تألّقت الممثلة ريتا حايك بثوب مطبّع بألوان متعددة، واختارت الممثلة ديامان بو عبود ثوباً أزرق مطرّزا بالأزهار فيما اعتمدت كاتبة السيناريو جويل توما ثوباً طويلاً باللون الأسود.

جويل توما وديامان بوعبود وريتا حايك بأزياء إيلي صعب

 

- المصمم إيلي صعب شكّل أيضاً خيار النجمة زوي دوتش التي اختارت من تصميمه ثوباً باللون الرمادي الفاتح تميّز بتطريزه الغنيّ والمبتكر.

زوي دوتش

 

- النجمة آبي كورنيش اختارت ثوبها ذا اللون البيج المطرز بالذهبي من تصميم دار Elie Saab أيضاً.

أبي كورنيش

 

- النجمة جينا رودريغيز تألقت بدورها بثوب طويل مطرّز زيّنه حزام معدنيّ عند الخصر حمل توقيع دار Zuhair Murad.

جينا رودريغيز

 

- اختارت النجمة أليسون جاني إطلالة حمراء مشرقة تألّفت من ثوب أحمر طويل حمل توقيع المصممة ريم عكرا.

أليسون جاني

 

- الإعلامية ريا أبي راشد مقدّمة برنامج "سكوب مع ريا" على شاشة mbc اختارت تغطية الحفل بثوب أزرق حمل توقيع دار Tony Ward.

ريا أبي راشد

 

- الإعلامية ومصممة الأزياء جوليانا رانسيك اختارت الظهور بثوب طويل ذي كتف واحدة من تصميم دار Georges Chakra.

جوليانا رانسيك

 

- اختارت النجمة بيتي غابرييل ثوباً طويلاً باللون الأخضر جاء مطرزاً بالأزهار وحمل توقيع دار Georges Chakra.

بيتي غابرييل

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
أيام سوداء تتربص باللاجئين في أوروبا
أيام سوداء تتربص باللاجئين في أوروبا
برزت قضية الهجرة بشدة على الأجندة السياسية الأوروبية في الفترة الأخيرة مع اقتراب موعد القمة الأوروبية التي يراد منها أن تساعد في إيجاد ردود على العديد من الأسئلة المهمة. ومن المتوقع أن يكون ملف الهجرة من أهم المواضيع التي ستبحثها قمة الاتحاد الأوروبي أواخر الشهر الجاري. وسيبحث قادة الاتحاد إصلاح سياسات الاتحاد في مجال الهجرة، ومن المرتقب أن يتخذوا قرارا حول الاجراءات لمنع تنقل الأشخاص الذين قد حصلوا على حق اللجوء في إحدى دول الاتحاد. واقترحت المفوضية الأوروبية تخصيص نحو 35 مليار يورو ضمن ميزانية الاتحاد الأوروبي للفترة 2021 – 2027 لتطبيق السياسات في مجال الهجرة، وهذا يزيد بثلاثة أضعاف عن المبلغ الوارد في الخطة الحالية للأعوام 2014 – 2020. وحسب معطيات منظمة الهجرة الدولية، وصل إلى أوروبا هذا العام 32 ألفا من المهاجرين. وفي العام الماضي بلغ عدد طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي أكثر من 728 ألف شخص. وعلى الرغم من تقلص هذا العدد بالمقارنة مع مؤشرات عام 2016، لا بد من الإشارة إلى أن هذا العدد كان هائلا في 2016، حين بلغ 1.3 مليون طلب. وأصبحت قضية الهجرة محل خلاف كبير بين دول الاتحاد الأوروبي، حيث ترفض دول مثل جمهورية التشيك وهنغاريا استقبال اللاجئين على أراضيها. كما تتخذ النمسا موقفا متشددا بشأن قضية الهجرة. فقد تحدث المستشار النمساوي عن ضرورة حماية حدود الاتحاد الأوروبي والتصدي للهجرة غير الشرعية، محذرا أوروبا من كارثة. وتوجد هناك خلافات أيضا بين الدول التي تستقبل اللاجئين. وبمثابة دليل على ذلك، كانت الفضيحة المتعلقة بسفينة "أكواريوس" التي كان على متنها نحو 600 مهاجر والتي رفضت إيطاليا استقبالها في موانئها. وتسبب ذلك بأزمة دبلوماسية بين إيطاليا وفرنسا على إثر ردود فعل فرنسية شديدة اللهجة. عملة صرف أوروبية جديدة وتحولت قضية الهجرة والمهاجرين إلى عملة صرف وعامل السياسة الداخلية في العديد من الدول الأوروبية. ويشير المراقبون إلى تنامي شعبية قوى اليمين واليمين المتطرف في مختلف الدول الأوروبية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018