الاحد, 27 مايو 2018, 23:21 مساءً
شريط الاخبار
بحث
مندوب السعودية في الجامعة العربية يوجه رسالة غاضبة بشأن تدويل الأماكن المقدسة
آخر تحديث:
13/02/2018 [ 19:42 ]
مندوب السعودية في الجامعة العربية يوجه رسالة غاضبة بشأن تدويل الأماكن المقدسة

دبي-الشروق العربي-ندد المندوب السعودي لدى الجامعة العربية أحمد قطان بمحاولات الترويج لتدويل الأماكن المقدسة وخاصة مكة المكرمة والمدينة المنورة، وحمّل إيران وأتباعها المسؤولية عنها.

وذكر قطان، وهو أيضا السفير السعودي لدى القاهرة، في سلسلة تغريدات منشورة على حسابه في "تويتر" أن هذه "المؤامرة الدنيئة والخطيرة" تدل على سير بعض الدول وراء طهران، متهما إياها بمحاولة الترويج لهذه "الأطروحات الخبيثة والبائسة".

ووصف الدبلوماسي السعودي هذا التصرف بأنه الأرعن، متهما الذين يدعون إليه بـ"السقوط الأخلاقي" وشدد على "إفلاسهم وارتمائهم في أحضان النظام الإيراني والترويج لأفكاره الشيطانية".

وتوجه المندوب السعودي إلى هؤلاء بالدعوة للعودة إلى رشدهم وصوابهم قبل فوات الأوان، مضيفا أن حاجتهم إلى بصيرة العقل وسلاح المنطق أكثر مما إلى "الأفكار الخبيثة".

وحذر الدبلوماسي من أن تسييس الأماكن المقدسة وتدويلها هو لعب بالنار وخط أحمر لا يجب الاقتراب منه، وتابع أن "كل المحاولات اليائسة في سبيل ذلك هي انتحار سياسي مؤكد".

وذكر أن كل من يتبع إيران سيندم يوما ما، لكن ندمهم لن ينفع، مشددا على أن العالم بأسره يرى الجهود الجبارة التي تبذلها المملكة السعودية منذ تأسيسها في تنظيم مواسم الحج والعمرة، ويعتبر المتخصصون التجربة السعودية "نموذجا فريدا يستحق التأمل والدراسة".

وكانت إيران تتحدث مرارا في السنوات الأخيرة عن أهمية التفكير بحل لإدارة الحرمين الشريفين مما استدعى كل مرة انتقادات مضادة من قبل الرياض.

واتهمت السعودية قطر في عام 2017 بالسعي إلى تدويل إدارة فريضة الحج، ونفت الدوحة ذلك قطعيا.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018