الاحد, 27 مايو 2018, 23:14 مساءً
شريط الاخبار
بحث
عاهرة روسية سر الحلقة المفقودة في سلسلة علاقة ترامب بـ"موسكو" ؟
آخر تحديث:
13/02/2018 [ 14:32 ]
عاهرة روسية سر الحلقة المفقودة في سلسلة علاقة ترامب بـ"موسكو" ؟

دبي-الشروق العربي-كشف زعيم المعارضة الروسية، أليكسي نافالني، في تحقيق نشره مؤخرًا وفرضت عليه السلطات الروسية أمر حظر نشر، عن علاقة حملة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بروسيا كانت من خلال ملياردير روسي ونائب رئيس الوزراء الروسي وأحد مستشاري الرئيس الروسي، وأن التفاصيل نشرت للعامة من قبل "عاهرة".

واستند نافالني في التحقيق الذي نشره إلى صفحة ناستيا ريبيكا، التي وصفت نفسها كعاهرة كانت ترافق الأوليغارخ الروسي، أوليغ دريباسكا، وظهر في عدد من الصور والفيديوهات التي نشرتها على صفحتها دريباسكا على يخته الفاخر برفقة سيرغي بريخودكو، الذي يشغل منصب نائب رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، وأحد أقرب مستشاري الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وقال التحقيق إن بريخودكو قضى عدة أيام على يخت قبل أن يغادر على متن طائرة خاصة يملكها دريباسكا، وأنهما تبادلا الحديث عن العلاقات الأميركية الروسية وعن الرئيس ترامب.

وبحسب التحقيق، شكل دريباسكا قناة الاتصال بين حملة ترامب وروسيا، وربما تكون هذه الحلقة الناقصة في تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، إذ نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية العام الماضي أن مدير حملة ترامب الانتخابية، بول مونفورت، عرض على دريباسكا استعراض التطورات بنفسه أمامه خلال الحملة الانتخابية، وقال تحقيق لوكالة "أسوشييتد برس" إن مونفورت عمل فترة لدى دريباسكا.

واعتبر مراقبون أن هذا التحقيق قد يكمل الصورة لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي، الذي لم يتمكن، بحسب وسائل الإعلام الأميركية، من ربط مونفورت أو دريباسكا بالمستوى الرسمي الروسي، لكن مع نشر هذا التحقيق، يمكن معرفة كيف كانت للأوليغارخ الروسي علاقة بأحد الأشخاص المؤثرين في روسيا، فعدا عن كونه نائب رئيس الوزراء ومستشار الرئيس، يكتب بريخودكو خطابات بوتين التي يلقيها في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال موقع "راديو أوروبا الحرة" الروسي، إن السلطات الروسية والرقابة فرضت أمر حظر نشر شديد الصرامة على هذا التحقيق، وأرسلت إخطارات لوسائل الإعلام الروسية قالت فيها إن التحقيق يحتوي على مواد ممنوعة من النشر في روسيا، بعد أن شاهده أكثر من 3 ملايين شخص على موقع "يوتيوب".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018