الاحد, 27 مايو 2018, 23:12 مساءً
شريط الاخبار
بحث
المعارضة القطرية: أرباح شركات أتباع تميم تذهب للإخوان
آخر تحديث:
13/02/2018 [ 14:28 ]
المعارضة القطرية: أرباح شركات أتباع تميم تذهب للإخوان

دبي-الشروق العربي-اتهم ائتلاف المعارضة القطرية، ليل الأحد، وزارة العمل القطرية وتنظيم الحمدين بوقف تعيين القطريين في عشرات الشركات الخاصة التي يملكها أتباع تنظيم الحمدين.

وقال حساب المعارضة القطرية على "تويتر": إن هذه الشركات تقوم بأدوار مشبوهة تحت غطاء الاستثمارات الخارجية، ولأنها توقّع عقودا وصفقات تذهب مداخيلها كلها إلى جمعيات وفصائل تنظيم الإخوان والتطرف في الدول العربية والأجنبية.

وتساءلت المعارضة القطرية هل يعلم شعبنا الغالي لماذا ممنوع عليه أن يعمل في هذه الشركات؟

ووجهت المعارضة القطرية رسالة شديدة اللهجة إلى عيسى بن سعد الجفالي وزير العمل في تنظيم الحمدين، قالت فيها: "أطل وزير عمل النظام القطري على شعبنا الحبيب مطلقا الأكاذيب ومطبق لمبدأ النفاق عند تميم وحاشيته، حيث ادعى أن المواطنين القطريين الشرفاء يتمتعون بكامل حقوقهم الوظيفية. 

وطالبت المعارضة تنظيم الحمدين بالإفصاح عن حجم التعيينات التي تم التصديق عليها لغير القطريين، وقالت لوزير العمل القطري: "يا أيها التابع للنظام الفاسد هل لديك الجرأة للإفصاح عن التعيينات التي قمت بالتصديق عليها في وزارتك وكلها كانت مخصصة لغير القطريين بينما كان في مواردك البشرية 23 طلب توظيف لقطريين شرفاء تخرجوا بامتياز في جامعاتهم".

وتابع ائتلاف المعارضة القطرية في رسالته إن "برامج الابتعاث الحكومي يغنمها أبناء المتنفذين في حاشية تميم والمحظيين عند وزير دفاعه ومن يدير أبواق إعلامه.. فهل لديك الجرأة على أن تبين للقطريين الشرفاء إلى من تخصص منح الابتعاث للراغبين من الموظفين في استكمال التعليم العالي في الخارج؟".

وطالبت المعارضة القطرية وزير العمل بمصارحة الشعب والكشف عن الأوامر التي تلقاها بتأخير السياسات الداعمة لتعيين القطريين الشرفاء في عشرات الشركات الخاصة التي يملكها أتباع النظام القطري؛ لأنها تقوم بأدوار مشبوهة تحت غطاء الاستثمارات الخارجية وتعمل لصالح تنظيم الإخوان الإرهابي.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018