الاحد, 27 مايو 2018, 23:24 مساءً
شريط الاخبار
بحث
قيادي فلسطيني: نعول على لعب روسيا دورا هاما في عملية السلام
آخر تحديث:
13/02/2018 [ 12:10 ]
قيادي فلسطيني: نعول على لعب روسيا دورا هاما في عملية السلام

دبي- الشروق العربي- قال أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن فلسطين تعول على لعب "روسيا" دورا هاما في إحياء عملية السلام، من خلال عقد مؤتمر دولي.

وأضاف "مجدلاني" أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طرح خلال لقائه الرئيس الروسي فلادمير بوتين أمس، عقد مؤتمر دولي لعملية السلام، ورعاية متعددة الأطراف لها من قبل الدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن الدولي (بريطانيا، وفرنسا، والصين، وروسيا، والولايات المتحدة)، أو من خلال اللجنة الرباعية (الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، والأمم المتحدة، وروسيا)، ومن يرغب من الدول الأخرى.

وتسعى السلطة الفلسطينية إلى إيجاد رعاية دولية لعملية السلام بديلا عن الوساطة الأمريكية الحصرية لها، عقب قرار الرئيس دونالد ترامب الأخير الصادر في 6 ديسمبر / كانون الأول 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ولفت مجدلاني إلى أن اللقاء كان "هاما وإيجابيا، ونأمل أن ينجم عنه خطوات عملية".

وقال مجدلاني إن "بوتين" أكد "استمرار الدعم الروسي لفلسطين لنيل حقوقه، وعلى عمق الصداقة بين البلدين".

وأشار إلى أن الرئيس الروسي كان قد أجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس الأمريكي ترامب قبل لقاء الرئيس عباس، بحثا خلاله القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام.

وأكد "مجدلاني" أهمية اللقاء بعد قرار "ترامب" بشأن القدس، وانتقال الولايات المتحدة من الراعي غير النزيه إلى الشريك في الاحتلال، بحسب قوله.

وكان الرئيس الفلسطيني قد قال أمس خلال اجتماعه مع بوتين، إن الولايات المتحدة الأمريكية "لا يمكنها أن تكون الوسيط الوحيد في عملية السلام" مع إسرائيل.

وبدأ عباس الأحد زيارة رسمية إلى روسيا تنتهي غدا الأربعاء.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018