الاحد, 27 مايو 2018, 23:28 مساءً
شريط الاخبار
بحث
طيران الإمارات توقع صفقتها مع إيرباص بـ16 مليار دولار
آخر تحديث:
13/02/2018 [ 10:31 ]
طيران الإمارات توقع صفقتها مع إيرباص بـ16 مليار دولار

دبي-الشروق العربي-وقعت شركة طيران الإمارات الأحد، عقدا لشراء ما يصل إلى 36 طائرة ايرباص إيه380 تبلغ قيمتها 16 مليار دولار بالأسعار المعلنة، مؤكدة طلبية مهمة لمستقبل أكبر طائرة نقل ركاب في العالم.

وجرى الإعلان عن الطلبية، الخاصة بشراء 20 طائرة من الطراز ذي الطابقين مع خيار لشراء 16 طائرة إضافية، في البداية على أساس مؤقت في منتصف يناير كانون الثاني. وقالت شركة الطيران التي مقرها دبي إن التسليمات ستبدأ في 2020.

وكانت ايرباص قالت في السابق إنها ستوقف إنتاج الطائرة إيه380 إذا عجزت عن إبرام الصفقة الضخمة مع طيران الإمارات.

وقالت طيران الإمارات إن أحدث طلبية تصل بالتزام طيران الإمارات تجاه برنامج الطائرة إيه380 إلى 178 طائرة مضيفة أنها تقيم خيارات بشأن محركات الطائرات الجديدة.

وتشغل الناقلة حاليا 101 طائرة A380 ولديها طلبية قائمة مكونة من 41 طائرة ومع إضافة الطلبية الجديدة فإن التزام طيران الإمارات نحو برنامج A380 يرتفع الآن إلى 178 طائرة بقيمة 60 مليار دولار أميركي "220 مليار درهم إماراتي".

ويعمل أسطول طيران الإمارات من طائرات A380 حاليا بمحركات جنرال إلكتريك ورولز رويس وتجري الناقلة في الوقت الراهن تقييما لاختيار نوع المحركات التي ستشغل طائرات الطلبية الجديدة.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم إن هذه الصفقة تعكس التزامنا نحو برنامج A380 من خلال توفير الاستقرار لخط إنتاج هذا الطراز من الطائرات ودعم عشرات الآلاف من الوظائف الأساسية في مجال الطيران.. وحظيت الإيرباص A380 على استحسان عملائنا وانعكس استخدامها إيجابا على عملياتنا وعلامتنا التجارية.. ونحن نتطلع إلى مواصلة العمل مع إيرباص لإدخال مزيد من التحسينات على الطائرة والمنتجات على متنها.

وتمتد شراكة طيران الإمارات مع إيرباص إلى عشرات السنوات وتعد الناقلة أكبر مشغل لطائرات الإيرباص A380 في العالم حيث تشغل حاليا 101 طائرة من هذا الطراز.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018