الاحد, 27 مايو 2018, 23:22 مساءً
شريط الاخبار
بحث
جيجي وبيلا حديد في عرض دعماً لـMetoo
آخر تحديث:
13/02/2018 [ 10:21 ]
جيجي وبيلا حديد في عرض دعماً لـMetoo

دبي-الشروق العربي-لعل أبرز ما ميّز عرض Prabal Gurung الأخير ليس فقط أن جيجي حديد افتتحته بإطلالة ورديّة واختتمته شقيقتها بيلا بثوب طويل باللون البرغندي، ولكن أيضاً الرسالة الداعمة للنساء التي حملها العرض.

وطالت محمد حديد، والد عارضتي الأزياء الشهيرتين جيجي وبيلا، اتهامات اغتصاب، وجهتها ضده عارضة الأزياء ميراندا في.

وكان المصمم الأميركي النيبالي ذا الأصول النيبالية برابال غورونغ قدّم مجموعته الخاصة بخريف وشتاء 2018 ضمن فعاليات أسبوع نيويورك للموضة. وهي لفتت الحضور بغناها بالألوان والمشغولات الصوفيّة وتضمّنت 44 إطلالة تنوّعت بين أزياء النهار والإطلالات الخاصة بالمناسبات الليليّة.

بحث المصمم عن مصادر وحي لهذه المجموعة في أسلوب حياة قبيلة "موسو"Mosuo الصينيّة التي تُعتبر آخر المجتمعات الأموميّة في العالم، والمبنيّة حول دور المرأة الرئيسي في العائلة والمجتمع. كما استوحى من مجموعة من الناشطات الهنديّات المناهضات للعنف ضدّ المرأة، التي تحمل اسم Gulabi Gang، والمعروفة بارتدائها اللون الوردي تعبيراً عن مناهضة العنف الذي يطال النساء. أما النتيجة فجأت على شكل مجموعة من التصاميم غنيّة بالألوان والنقشات التي تحتفل بأهمية دور المرأة الرئيسي في المجتمع.

الكنزات الصوفيّة الكبيرة شكّلت الحاضر الأكبر في هذه المجموعة، وقد تزيّنت بالألوان والضفائر والريش. كما ظهرت الخلطات اللونية المبتكرة في الأزياء النهارية والتركيز على المخمل بشكل مكثّف في أزياء المناسبات.

اللافت في نهاية العرض ظهور جميع العارضات وهنّ يحملن وروداً بيضاء دعماً لحملة #metoo العالمية المناهضة للتحرّش. تعرّفوا على بعض إطلالات مجموعة Prabal Gurung للخريف والشتاء المقبلين فيما يلي:

جيجي حديد

بيلا حديد

آشلي غراهام

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018