الاحد, 27 مايو 2018, 21:19 مساءً
شريط الاخبار
بحث
مصر.. "داعش" يهدد بهجمات دموية
آخر تحديث:
12/02/2018 [ 23:06 ]
مصر.. "داعش" يهدد بهجمات دموية

دبي-الشروق العربي-توعد تنظيم "داعش"، في شريط فيديو نشره، الاثنين، بمواصلة العمليات المسلحة داخل سيناء واستهداف التجمعات الكبرى ومراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية المصرية المقررة في شهر مارس.

ونشرت "ولاية سيناء" الشريط بالتزامن مع العمليات العسكرية التي يشنها الجيش المصري في سيناء على التنظيم، محذرا المصرين من المشاركة في العملية الانتخابية ومتوعدا باستهداف التجمعات في أيام الاقتراع واصفا الانتخابات "بالشرك". 

وفي التسجيل الجديد كشف التنظيم عن عمر إبراهيم الديب، نجل القيادي الإخواني إبراهيم الديب، الذي روجت "جماعة الإخوان" لاختفائه قسريا، وأعلن التنظيم أن عمر الديب أحد جنوده، وأنه أرسل إلى القاهرة لتشكيل خلية لتنفيذ عمليات مسلحة في القاهرة، ولكنه قتل بعد مواجهات مع الأمن المصري.

وبدأت عمليات الجيش المصري في إطار عملية عسكرية واسعة، صباح الجمعة، ضد العناصر الإرهابية في سيناء، بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية، ومجابهة شاملة للإرهاب والعمليات الإجرامية الأخرى.

ورفعت الداخلية المصرية حالة الاستنفار الأمني للدرجة القصوى في سائر أراضي مصر ونشرت تعزيزات أمنية كبيرة في شوارع مدن البلاد بينها القاهرة بعد انطلاق الحملة العسكرية الواسعة في سيناء.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018