الاحد, 27 مايو 2018, 23:23 مساءً
شريط الاخبار
بحث
هل تتعمد بيرين سآت اخفاء حملها بهذا التصرف؟.. صور
آخر تحديث:
12/02/2018 [ 21:40 ]
هل تتعمد بيرين سآت اخفاء حملها بهذا التصرف؟.. صور

الشروق العربي - لم تعد النجمة التركية بيرين سآت الشهيرة بـ«فاطمة» إلى إسطنبول حتى الآن، حيث سافرت مع زوجها المطرب كينان دوغلو إلى لوس أنجلوس منذ شهر.
وفي الوقت الذي عاد كينان إلى تركيا لإحياء حفل غنائي في اولوداغ، كان لافتاً عدم حضور زوجته التي فضلت البقاء في لوس أنجلوس لفترة غير معلومة، الأمر الذي أعاد شائعة حمل النجمة التركية إلى الواجهة.


ما زاد من قوة هذه الشائعات، رفض بيرين سآت عرض تلقته حديثاً لبطولة فيلم سينمائي جديد، رغم بعدها عن جمهورها والشاشة منذ فترة ليست قصيرة، الأمر الذي فسره الكثيرون برغبة الفنانة التركية في اخفاء حملها بالأشهر الأولى لحين عودتها إلى تركيا.
بيرين احتفلت بزفافها على المغني التركي كينان دوغلو بلوس أنجلوس الأمريكية 29 يوليو 2014.. فهل تتحق نبوءة المنجمة التركية الشهيرة زينب طوسون لنجمة «العشق الممنوع» بأن تصبح أماً لتوأم بعام 2018، حيث قالت عنها: «هي من مواليد برج الحوت، وستتفتح الوورد بأيامها، ومن الممكن أن تصبح أماً لتوأم».
يُذكر أن مسلسل «السلطانة كوسيم» في موسمه الأول، كان آخر عمل درامي عًرض لبيرين سآت التي اعتذرت عن تقديم الموسم الثاني منه، لتقدمه الفنانة التركية نورجول يشيلجاي بدلاً عنها.

 

 

 
 
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018