الاحد, 27 مايو 2018, 23:08 مساءً
شريط الاخبار
بحث
مريم أوزيرلي تحتفل بالعيد الرابع لميلاد ابنتها.. صور وفيديو
آخر تحديث:
12/02/2018 [ 21:30 ]
مريم أوزيرلي تحتفل بالعيد الرابع لميلاد ابنتها.. صور وفيديو

الشروق العربي - احتفلت الفنانة التركية مريم أوزيرلي الشهيرة بـ«السلطانة هيام» بعيد ميلاد ابنتها الوحيدة «لارا» التي أكملت عامها الرابع.
نجمة «حريم السلطان» حرصت على مشاركة محبيها بصور من الحفل الذي أقامته في منزلها، حيث زينت الفنانة المكان بالبالونات، وكان لافتاً ارتداء الأم وابنتها نفس الفستان المنفوش من الأحمر والأسود، كما زينت مريم شعرها وشعر ابنتها بـ«فيونكة» حمراء كبيرة.


أما المفاجأة التي جهزتها مريم لابنتها، فكانت حضور فردين متقمصين شخصيات ديزني الشهيرة «ميكي ماوس وميني ماوس»، حيث سجلت الفنانة لحظة لقاء ابنتها بهما بمقطع فيديو عكس مدى سعادتها بهذه المفاجأة.
يُذكر أن مريم أوزيرلي أنجبت ابنتها «لارا» من رجل الأعمال التركي جان التاش الذي كانت ارتبطت معه بعلاقة حب انتهت بالفشل، بعد أن رفض الأخير الإنجاب منها، بل وطالبها بإجهاض جنينها، إلا أن النجمة التركية قررت الاحتفاظ به، وهربت من إسطنبول لتضع مولودتها في ألمانيا إلى جانب أسرتها التي منحت لارا اسمها لتصبح «لارا أوزيرلي».
من ناحية أخرى، كان مسلسل «قطاع الطرق لن يحكموا العالم» آخر أعمال مريم اوزيرلي الدرامية، كما طُرح لها فيليمن هما «الطرف الآخر»، و «جنكيز رجائي».

 

 

 
 
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018