الاحد, 27 مايو 2018, 23:28 مساءً
شريط الاخبار
بحث
توم فورد يطلق موضة الأزياء المعدنيّة للرجال
آخر تحديث:
10/02/2018 [ 10:15 ]
توم فورد يطلق موضة الأزياء المعدنيّة للرجال

دبي-الشروق العربي-قدّم المصمم الأميركي الشهير #توم_فورد مجموعته الجديدة من #الأزياء الخاصة بالرجال لخريف وشتاء 2018 ضمن فعاليات أسبوع نيويورك للأزياء الرجالية. وقد تضمّنت هذه #المجموعة 38 إطلالة أتت مستوحاة من أجواء سبعينيّات القرن الماضي التي اختلطت بلمسات متجددة ترضي متطلّبات الرجل العصري في مجال #الأناقة.

اللمسات المعدنيّة شكّلت الحاضر الأكبر في هذه المجموعة، وقد رأيناها تزيّن سترات "البلايزر" الكلاسيكية وجاكيتات "البومبر" ذات الطابع الرياضي بالإضافة إلى الكنزات العالية الرقبة بأناقة بارزة. كما لجأ فورد إلى الخامات والجلود اللمّاعة التي استعملها في تنفيذ السراويل الرياضيّة والسترات ذات الطابع العصري. وهو نجح في الجمع بين القصّات الكلاسيكيّة ذات الطابع التقليدي وبين الأزياء الرياضيّة المترفة في تصاميم نالت إعجاب الجمهور ونقّاد الموضة على السواء.

الطبعات الحيوانية دخلت على العديد من #إطلالات هذه المجموعة لتضيف عليها لمسات مبتكرة. وقد رصدنا طبعة جلد الثعبان تزيّن السراويل الضيّقة، والأحذية العالية، والسترات الكبيرة، وربطات العنق. كما لفتنا استعمال طبعة الزيبرا وطبعة جلد النمر في تنفيذ سترات ذات قصّات كلاسيكية وتدرجات معدنيّة.

أكثر ما لفتنا في هذه المجموعة البدلات التي تلوّنت بتدرجات ربيعيّة مشرقة كالأصفر، والبرتقالي، والوردي التي تمّ تنسيقها مع أحذية رياضيّة تميّزت بطابعها المبتكر. ولتكتمل إطلالة رجل Tom Ford نسّق أزيائه مع نظارات شمسيّة، وحقائب جلديّة كبيرة. كما شهدت نهاية العرض إطلاق مجموعة Tom Ford الجديدة للسراويل الداخلية التي يُنتظر أن تلقى رواجاً كبيراً بين متتبّعي الموضة الرجالية. تعرّفوا على بعض إطلالات هذه المجموعة فيما يلي:

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018