الاربعاء, 20 2018, 07:11 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
خسائر حادة بمليارات الدولارات تجتاح بتكوين وعملات رقمية
آخر تحديث:
11/01/2018 [ 10:25 ]
خسائر حادة بمليارات الدولارات تجتاح بتكوين وعملات رقمية

دبي-الشروق العربي-"ما طار طير وارتفع، إلا وكما طار وقع"، هذا ملخص ما حدث خلال الأيام القليلة الماضية مع العملات الرقمية، حيث اجتاحت موجة من الخسائر الحادة أسعار العملات الرقمية وكبدتها مليارات الدولارات في عملية تصحيح فاجأت الكثيرين ولم تكن متوقعة أن تكون بهذا العنف.

وكما تربعت بتكوين "Bitcoin" في قيادة أسواق العملات أثناء الصعود، سحبتها إلى تراجعات قاسية بعد وصول سعرها إلى قرابة 13500 دولار، في تعاملات اليوم الأربعاء، بخسائر اقتربت من 10%، خلال يوم واحد.

هذه التراجعات شملت العملات الرقمية الأبرز ولم ينج منها بين العملات الأشهر إلا عملة "إيثيريوم" Ethereum التي كانت تحلق في واد بعيدا جدا عن العملات الأخرى وتابعت الصعود مخترقة 1300 دولار.

عملة "ريبل" أو Ripple والتي كانت قد وصلت قبل أيام إلى 3.81 دولار، هوت في تعاملات اليوم إلى 1.72 دولار، متكبدة خسائر بأكثر من 22%.

وأيضا عملة كاردانو "Cardano" لم تنج من هذه المجازر حيث هوت بنسبة 13%، ووصلت إلى 0.72 دولار.

عمرو عبده الشريك المؤسس لأكاديمية ماركت تريدر الأميركية لدراسات أسواق المال

الشريك المؤسس لأكاديمية ماركت تريدر الأميركية لدراسات أسواق المال عمرو عبده، قال لـ"العربية نت"، إن التصحيح أمر طبيعي بعد عمليات الصعود المتواصلة التي شهدتها أسعار العملات الرقمية.

وأضاف عبده "يوجد إبهام كبير فيما يتعلق بمستقبل بورصات العملات الرقمية في كوريا الجنوبية، وقد خلقت حالة عدم اليقين حول ما يحدث في كوريا بعض الهلع في الأسواق العالمية ولدى المستثمرين الذين يفضلون القيام بعمليات جني أرباح".

وأضاف عبده "البورصات العالمية كانت تحسب أسعار العملات في بورصات كوريا، وقد أوقفت الأسواق الأخرى هذا العملية ولهذا هبطت أسعار العملات بسبب عدم اليقين فيما يتعلق بكوريا، فالكوريون يعملون حاليا على تشريع بعدم قانونية المحافظ المخفية، ويريدون أن يشترطوا أن ترتبط المحافظ باسم حقيقي وهذا سيعطل العمل بشكل كبير".

أسعار عدد من العملات خلال تعاملات اليوم الأربعاء

ولفت إلى أن سعر بتكوين اليوم في كوريا قفز 43% علاوة عن السعر العالمي بسبب حالة عدم اليقين، حيث تشهد الأسواق تغييرا في السيولة الموجودة وفي الطريقة التي يحسب بها متوسط الأسعار.

وحول انتشار التعامل في العملات الرقمية بكوريا الجنوبية قال عبده "العملات الرقمية في كوريا منتشرة جدا، وعلى سبيل المثال بورصة "اب بيت" أو ما يعرف بـ upbit تطبيقها موجود على 95% من الهواتف الذكية في كوريا، كما تستقطب أسواق كوريا التي تعتبر الأولى عالميا استثمارات ضخمة من الصين واليابان.

ويرى الشريك المؤسس لأكاديمية ماركت تريدر الأميركية لدراسات أسواق المال عمرو عبده، أن التصحيح الحالي ربما يكون فرصة كبيرة لقيام المستثمرين بإعادة بناء المراكز، خاصة وأنها لا تستمر لأكثر من 5 أيام في الغالب.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
أيام سوداء تتربص باللاجئين في أوروبا
أيام سوداء تتربص باللاجئين في أوروبا
برزت قضية الهجرة بشدة على الأجندة السياسية الأوروبية في الفترة الأخيرة مع اقتراب موعد القمة الأوروبية التي يراد منها أن تساعد في إيجاد ردود على العديد من الأسئلة المهمة. ومن المتوقع أن يكون ملف الهجرة من أهم المواضيع التي ستبحثها قمة الاتحاد الأوروبي أواخر الشهر الجاري. وسيبحث قادة الاتحاد إصلاح سياسات الاتحاد في مجال الهجرة، ومن المرتقب أن يتخذوا قرارا حول الاجراءات لمنع تنقل الأشخاص الذين قد حصلوا على حق اللجوء في إحدى دول الاتحاد. واقترحت المفوضية الأوروبية تخصيص نحو 35 مليار يورو ضمن ميزانية الاتحاد الأوروبي للفترة 2021 – 2027 لتطبيق السياسات في مجال الهجرة، وهذا يزيد بثلاثة أضعاف عن المبلغ الوارد في الخطة الحالية للأعوام 2014 – 2020. وحسب معطيات منظمة الهجرة الدولية، وصل إلى أوروبا هذا العام 32 ألفا من المهاجرين. وفي العام الماضي بلغ عدد طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي أكثر من 728 ألف شخص. وعلى الرغم من تقلص هذا العدد بالمقارنة مع مؤشرات عام 2016، لا بد من الإشارة إلى أن هذا العدد كان هائلا في 2016، حين بلغ 1.3 مليون طلب. وأصبحت قضية الهجرة محل خلاف كبير بين دول الاتحاد الأوروبي، حيث ترفض دول مثل جمهورية التشيك وهنغاريا استقبال اللاجئين على أراضيها. كما تتخذ النمسا موقفا متشددا بشأن قضية الهجرة. فقد تحدث المستشار النمساوي عن ضرورة حماية حدود الاتحاد الأوروبي والتصدي للهجرة غير الشرعية، محذرا أوروبا من كارثة. وتوجد هناك خلافات أيضا بين الدول التي تستقبل اللاجئين. وبمثابة دليل على ذلك، كانت الفضيحة المتعلقة بسفينة "أكواريوس" التي كان على متنها نحو 600 مهاجر والتي رفضت إيطاليا استقبالها في موانئها. وتسبب ذلك بأزمة دبلوماسية بين إيطاليا وفرنسا على إثر ردود فعل فرنسية شديدة اللهجة. عملة صرف أوروبية جديدة وتحولت قضية الهجرة والمهاجرين إلى عملة صرف وعامل السياسة الداخلية في العديد من الدول الأوروبية. ويشير المراقبون إلى تنامي شعبية قوى اليمين واليمين المتطرف في مختلف الدول الأوروبية.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018