الاربعاء, 13 ديسمبر 2017, 16:48 مساءً
شريط الاخبار
بحث
خطوات ضرورية في ماكياجكِ عند وضع العدسات اللاصقة
آخر تحديث:
07/12/2017 [ 12:03 ]
خطوات ضرورية في ماكياجكِ عند وضع العدسات اللاصقة

دبي-الشروق العربي-يمكن لوضع العدسات اللاصقة أن يعقّد روتين ماكياجكِ اليومي، مما يسبب لكِ مجموعة من المشاكل، ويجعل من النتيجة التي تحصلين عليها غير مرضية. ولذلك جمعنا لكِ فيما يلي أبرز النصائح التجميلية التي من شأنها أن تسهّل عليك تطبيق الماكياج عند وضع العدسات اللاصقة فتحصلين بذلك على النتيجة المطلوبة بأقل جهد ممكن:

- قومي بوضع العدسات اللاصقة قبل البدء بتطبيق الماكياج، ولا تستخدمي الفراشي الكبيرة أثناء توزيع الظلال لتتجنبي تطاير حبيباتها ودخولها إلى العين.

- اختاري ظلال العينين ذات الصيغة الكريمية، فهي أقل إزعاجاً للعينين من المستحضرات ذات الصيغة المبودرة. واحرصي على أن تكون عينيكِ مغمضة أثناء التطبيق لتجنب وصول أي بقايا من المستحضر إلى داخل العين.

- تجنبي تطبيق الكحل تحت خط الرموش، واكتفي بتمريره فوق خط الرموش العليا والسفلى للحرص على ألا يتسرب إلى داخل العين فيتسبب بالحساسية وبتلف العدسات.

- استخدمي الكحل والآي لاينر المضاد للماء وتخلصي منها بعد فترة زمنية لا تتعدى الأربعة أشهر، لتجنب أي حساسية أو التهاب قد يطال داخل العين.

 

- تجنبي الماسكارا التي تحتوي على ألياف مقوية للرموش كونها تُسقط الكثير من الجزيئات الصغيرة داخل العين. وامتنعي عن تطبيق الماسكارا على جذور الرموش واكتفي بتطبيقها من وسط الرموش باتجاه الأطراف.

- إذا كنت تضعين العدسات الزرقاء أو الخضراء فتناسبها ألوان الظلال القوية كالبنفسجي، والفيروزي، والأخضر، والوردي، والبرغندي مع وضع الكثير من الماسكارا واعتماد ماكياج حيادي على الشفاه.

- إذا كنت تضعين العدسات العسلية فتناسبها الظلال ذات التدرجات البنية مع اللون الأحمر على الشفاه. أما إذا كنت تضعين العدسات الرمادية فتناسبها ظلال العينين الدخانية مع الألوان العارية على الشفاه.

- احرصي على اختيار لون عدساتك بشكل لا يتعارض مع لون بشرتكِ، فالبشرة السمراء تناسبها العدسات ذات الألوان العسلية، والرمادية، والخضراء. أما صاحبات البشرة الفاتحة فتناسبهن ألوان الأزرق والرمادي أكثر من سواها.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
اكتشاف خلية "مصرفيي داعش" في لبنان وتركيا
اكتشاف خلية "مصرفيي داعش" في لبنان وتركيا
كشفت فرنسا عن 150 إلى 200 "صيرفي خفي" يتولون تمويل تنظيم "داعش" اساساً في لبنان وتركيا"، حسبما اعلن الجهاز المكلف مكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب في وزارة الداخلية الفرنسية. وقال المدير برونو دال لدى تقديم تقرير لجهازه عن "مخاطر تبييض الرساميل وتمويل الارهاب" لعام 2016 للصحافيين: "عملنا على تحديد ما بين 150 و200 من جامعي الاموال هؤلاء والموجودون اساساً في لبنان وتركيا". واوضح أن "هؤلاء الصيرفيين المتخفين لداعش يتلقون اموالا موجهة بوضوح لتمكين (التنظيم) من الاستمرار"، مشيرا الى ان رهان الجهاز "يتمثل في تحديد ممولين جدد للتنظيم المتطرف الذي يرتهن بشكل متزايد للتمويل الخارجي". واضاف: "هناك رهان استراتيجي حقيقي مع تشظي داعش يتمثل في تحديد اماكن جامعي الاموال الجدد لمحاولة تتبع مواقع انتشار داعش مستقبلا". ومع تخلي المتطرفين عن الاراضي التي كانوا يحتلونها في العراق وسوريا، حرموا "مصدر تمويلهم الاول على غرار غنائم الحرب، او ابتزاز الاهالي، ويحاولون تعويض هذه الخسائر جزئيا باللجوء الى تمويلات خارجية"، بحسب التقرير. ويراقب الجهاز ايضا "الدعم الاكثر تقليدية" للتنظيم المتطرف "مثل المنظمات الانسانية والثقافية للحيلولة دون استخدام مثل هذه الهيئات لتمويل الارهاب"، بحسب مديره. وختم برونو دال: "عملنا يتمثل اساسا في رصد مؤشرات ذات صدقية وضعيفة على التشدد والسلوك المالي"، مشيرا الى ان "المبالغ التي ترصد تكون قليلة في غالب الاحيان".
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2017