الجمعة, 25 مايو 2018, 18:22 مساءً
شريط الاخبار
بحث
الصين تندد باختراق "درون هندية" لمجالها الجوي
آخر تحديث:
07/12/2017 [ 09:56 ]
الصين تندد باختراق "درون هندية" لمجالها الجوي
دبي- الشروق العربي- نددت الصين، الخميس، بـ"انتهاك" سيادتها بعد تحليق طائرة هندية بلا طيار في أجوائها قبل أن تتحطم، وفق ما نقلت وكالة شينخوا الرسمية للأنباء عن بيان للجيش الصيني.

وقال الجيش الصيني في بيان: "في الآونة الأخيرة، غزت طائرة هندية بلا طيار المجال الجوي الصيني وتحطمت". وشدد الجيش على أن "هذا العمل يشكل انتهاكا لسيادة الصين"، مضيفا: "نعرب عن استيائنا الشديد ومعارضتنا لما حدث".

ولم يحدد مكان تاريخ هذه الواقعة أو مكان سقوط الطائرة. فيما أكد الجيش أنه سيؤدي واجبه وأنه "سيدافع بحزم" عن أمن الصين وسيادتها.

وتثير الصين قلق جيرانها، وهي تختلف مع الهند على مناطق حدودية عدة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
مذيع تلفزيوني سابق يبرر سبب "كذب" الإذاعة بشأن اغتيال السادات
مذيع تلفزيوني سابق يبرر سبب "كذب" الإذاعة بشأن اغتيال السادات
قال الإعلامي خيري حسن، قارئ النشرات السابق بالتلفزيون المصري، إن "كذب"، التلفزيون عقب اغتيال الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، كان لاعتبارات الأمن القومي. وأضاف حسن، خلال لقائه ببرنامج "هذا الصباح"، المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، أنه كان يغطي حفل ذكرى انتصار أكتوبر، لصالح الإذاعة المصرية، وعند حدوث إطلاق النار قطع المسافة بين المنصة وجامعة الأزهر زحفا. واستطرد قائلا: "عندما وصلت ماسبيرو، قرأت موجز الأخبار بأن الرئيس السادات، أصيب في كتفه مع أني رأيته بعيني مستشهدًا، وعرفت أنه في حالة إعلان استشهاده مباشرة، فإن أحداثًا كثيرة ستقع، بينما إعلان إصابته أوقف أحداثًا كثيرة." وأشار إلى استيلاء الإرهابيين على محافظة أسيوط وقتلهم 80 ضابطًا عقب الواقعة، وتقسيمهم للمحافظات على بعضهم البعض، إلا أن إعلان إصابة السادات، ما يعني أنه على قيد الحياة، أحدث إرباكًا للإرهابيين وعطل فكرة استيلائهم على المحافظات، وفق قوله. وتابع: "تعلمت أنه في بعض الأوقات يمكن الكذب، لصالح الأمن القومي، فكنت قد رأيته بعيني شهيدًا، ولكن في ماسبيرو راعينا بعد الأمن القومي." وأوضح أن المسؤولين عن الأمن القومي، هم من أملوه الخبر، لمعرفتهم ماذا يفعلون، قائلًا إن هذه اللحظة في حياته لا يمكن نسيانها.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018