الاربعاء, 13 ديسمبر 2017, 16:45 مساءً
شريط الاخبار
بحث
محمد عساف يوجه رسالة للرئيس الأمريكي ترامب بشأن القدس
آخر تحديث:
06/12/2017 [ 22:17 ]
محمد عساف يوجه رسالة للرئيس الأمريكي ترامب بشأن القدس

الشروق العربي - رد الفنان الفلسطيني محمد عساف على استعداد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإعلان مدينة القدس الفلسطينية عاصمة لإسرائيل، بصورة نشرها، على حسابه الخاص على موقع “انستجرام”، ظهر فيها مع شباب وأطفال فلسطين بجوار القدس.

عساف أرفق الصورة بتعليق غاضب، قال فيه: ” القدس مدينتنا في بلادنا فلسطين.. كلها لنا., فليعلنوا كما يشاؤون.. فالبيوت والتاريخ والزيتون والاغاني والشعر والزيت والخبز و ضحكات الأطفال وابتسامات النساء وأماني الرجال وأهازيج الأعراس والصلوات و التراتيل تحكي عن القدس عروس البلاد.. ‫#القدس_عاصمة_فلسطين‬”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن عزمه نقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس، استعدادا لإعلانها عاصمة لإسرائيل.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
اكتشاف خلية "مصرفيي داعش" في لبنان وتركيا
اكتشاف خلية "مصرفيي داعش" في لبنان وتركيا
كشفت فرنسا عن 150 إلى 200 "صيرفي خفي" يتولون تمويل تنظيم "داعش" اساساً في لبنان وتركيا"، حسبما اعلن الجهاز المكلف مكافحة تبييض الاموال وتمويل الارهاب في وزارة الداخلية الفرنسية. وقال المدير برونو دال لدى تقديم تقرير لجهازه عن "مخاطر تبييض الرساميل وتمويل الارهاب" لعام 2016 للصحافيين: "عملنا على تحديد ما بين 150 و200 من جامعي الاموال هؤلاء والموجودون اساساً في لبنان وتركيا". واوضح أن "هؤلاء الصيرفيين المتخفين لداعش يتلقون اموالا موجهة بوضوح لتمكين (التنظيم) من الاستمرار"، مشيرا الى ان رهان الجهاز "يتمثل في تحديد ممولين جدد للتنظيم المتطرف الذي يرتهن بشكل متزايد للتمويل الخارجي". واضاف: "هناك رهان استراتيجي حقيقي مع تشظي داعش يتمثل في تحديد اماكن جامعي الاموال الجدد لمحاولة تتبع مواقع انتشار داعش مستقبلا". ومع تخلي المتطرفين عن الاراضي التي كانوا يحتلونها في العراق وسوريا، حرموا "مصدر تمويلهم الاول على غرار غنائم الحرب، او ابتزاز الاهالي، ويحاولون تعويض هذه الخسائر جزئيا باللجوء الى تمويلات خارجية"، بحسب التقرير. ويراقب الجهاز ايضا "الدعم الاكثر تقليدية" للتنظيم المتطرف "مثل المنظمات الانسانية والثقافية للحيلولة دون استخدام مثل هذه الهيئات لتمويل الارهاب"، بحسب مديره. وختم برونو دال: "عملنا يتمثل اساسا في رصد مؤشرات ذات صدقية وضعيفة على التشدد والسلوك المالي"، مشيرا الى ان "المبالغ التي ترصد تكون قليلة في غالب الاحيان".
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2017