الجمعة, 25 مايو 2018, 18:28 مساءً
شريط الاخبار
بحث
تغيّر شكل الثدي يخبرك عن صحتك
آخر تحديث:
06/12/2017 [ 22:14 ]
تغيّر شكل الثدي يخبرك عن صحتك

الشروق العربي - لأن تغير حجم الصدر بين الحين والآخر فيصبح كبيراً أو صغيراً أو مترهلاً أو سميكاً، فقد تشكل هذه التغيرات دلالة على حدوث بعض التحولات الصحية والإصابة ببعض الأمراض.

1 ازدياد حجم الصدر

قد يحدث هذا خلال الحمل أو بسبب تناول أدوية مانعة للحمل، لكنه قد يشير إلى حدوث تغيرات هرمونية ترتبط بالدورة الشهرية. وهذا لا يستدعي الشعور بالقلق.

2 تضاؤل حجم الصدر

قد يتراجع حجم الصدر وهو ما يرتبط أحياناً بظهور الأكياس على المبيض أو بالتوقف عن تناول الدواء المانع للحمل أو بخسارة الوزن، كما أنه قد يحدث بسبب استهلاك الكثير من القهوة أي أكثر من 3 أكواب يومياً.

3 ألم في الثديين

يعود الشعور بالألم في الثديين عادة إلى حدوث تغيرات هرمونية أو إلى ارتداء لباس داخلي غير مناسب، كما أنه قد يرتبط أحياناً بالنقص في مستوى الحديد أو بظهور التهابات.

4 ألم في ثدي واحد

في حال الشعور بالوجع في أحد الثديين فقط، فمن الأفضل استشارة الطبيبة لأن هذا قد يدل على الإصابة بسرطان الثدي.

5 حدبات في الصدر

تعتقد الكثيرات أن ظهور الحدبات في الصدر يدل غالباً على حدوث السرطان، لكن معظم هذه الحدبات عادة ما تكون حميدة. وقد تظهر مثلاً حدبة متحركة وبيضاوية الشكل وهي تدل على وجود كيس غير خطر. ومن الأفضل دائماً زيارة الطبيبة لإجراء الفحوصات اللازمة.

6 ظهور الشعر

قد تظهر بعض الشعيرات على رأس الثدي، إلا أنها لا تستدعي القلق، كما من غير الصائب إزالتها، فهذا قد يسبب نمو الشعر تحت الجلد وبالتالي حدوث التهابات.

7 سيلان الثدي

قد ينتج هذا عن تناول أدوية مضادة للالتهاب أو أخرى تعالج ارتفاع ضغط الدم. كما أنه قد يرتبط باضطراب الغدة الدرقية.

8 تغير شكل بشرة الصدر

فقد تصبح أحياناً سميكة مثل قشر البرتقال. وهذا يشير إلى الإصابة بسرطان التهابي. ومن أعراضه الأخرى سخونة الثدي والألم والوخز. وفي هذه الحالة من الضروري الذهاب إلى عيادة الطبيبة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
مذيع تلفزيوني سابق يبرر سبب "كذب" الإذاعة بشأن اغتيال السادات
مذيع تلفزيوني سابق يبرر سبب "كذب" الإذاعة بشأن اغتيال السادات
قال الإعلامي خيري حسن، قارئ النشرات السابق بالتلفزيون المصري، إن "كذب"، التلفزيون عقب اغتيال الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، كان لاعتبارات الأمن القومي. وأضاف حسن، خلال لقائه ببرنامج "هذا الصباح"، المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، أنه كان يغطي حفل ذكرى انتصار أكتوبر، لصالح الإذاعة المصرية، وعند حدوث إطلاق النار قطع المسافة بين المنصة وجامعة الأزهر زحفا. واستطرد قائلا: "عندما وصلت ماسبيرو، قرأت موجز الأخبار بأن الرئيس السادات، أصيب في كتفه مع أني رأيته بعيني مستشهدًا، وعرفت أنه في حالة إعلان استشهاده مباشرة، فإن أحداثًا كثيرة ستقع، بينما إعلان إصابته أوقف أحداثًا كثيرة." وأشار إلى استيلاء الإرهابيين على محافظة أسيوط وقتلهم 80 ضابطًا عقب الواقعة، وتقسيمهم للمحافظات على بعضهم البعض، إلا أن إعلان إصابة السادات، ما يعني أنه على قيد الحياة، أحدث إرباكًا للإرهابيين وعطل فكرة استيلائهم على المحافظات، وفق قوله. وتابع: "تعلمت أنه في بعض الأوقات يمكن الكذب، لصالح الأمن القومي، فكنت قد رأيته بعيني شهيدًا، ولكن في ماسبيرو راعينا بعد الأمن القومي." وأوضح أن المسؤولين عن الأمن القومي، هم من أملوه الخبر، لمعرفتهم ماذا يفعلون، قائلًا إن هذه اللحظة في حياته لا يمكن نسيانها.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018