الثلاثاء, 16 يناير 2018, 15:49 مساءً
شريط الاخبار
بحث
مع انطلاق دوري الأبطال.. مدرب يوفنتوس يتوقع البطل
آخر تحديث:
13/09/2017 [ 04:31 ]
مع انطلاق دوري الأبطال.. مدرب يوفنتوس يتوقع البطل

دبي-الشروق العربي-اعتبر مدرب يوفنتوس الإيطالي، وصيف البطل، ماسيميليانو أليغري عشية المباراة مع برشلونة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، أن العملاق الكاتالوني، رغم خسارته المهاجم البرازيلي نيمار، ومواطنه ريال مدريد مرشحان لإحراز اللقب، مستبعدا فريقه بشكل غريب.

وقال أليغري في مؤتمر صحفي "نحن في بداية الموسم وبرشلونة استبدل نيمار بلاعب شاب (الفرنسي عثمان ديمبلي) مهما يكن من أمر، برشلونة اليوم مع ريال مدريد هما الفريقان الأقوى في العالم".

وأضاف أليغري "برشلونة وريال مدريد هما المرشحان لإحراز لقب المسابقة".

وقاد أليغري يوفنتوس قبل خمسة أشهر فريق "السيدة العجوز" إلى الفوز على برشلونة في ربع النهائي (الذهاب 3-صفر والإياب صفر-صفر).

واعتبر أن برشلونة لا يمكن توقع نتائجه بغض النظر عن رحيل نيمار إلى باريس سان جرمان الفرنسي، وقدوم مدرب جديد هو آرنستو فالفيردي بدلا من لويس إنريكي.

وقال "إضافة إلى أنظمة اللعب، اللاعبون من يجعل نتائج الفريق غير قابلة للتوقع. عندما نواجه لاعبين مثل ميسي وإنييستا وسواريز وديمبيلي ودولوفيو، يكون من الصعب دائما فرض الرقابة عليهم. سنلعب مباراة كبيرة".

واعتبر أن الحكم على برشلونة ويوفنتوس اللذين تنازلا عن بعض النجوم في الانتقالات الصيفية، يحتاج إلى وقت.

ورأى أليغري الذي خسر فريقه في نهائي الموسم الماضي أمام ريال مدريد فاحتفظ الفريق الملكي باللقب للعام الثاني على التوالي،  أنه "في كرة القدم، كل موسم يختلف عن سابقه. اللاعبون يتغيرون لأن الأمور تسير هكذا، لكن المهم هو النتائج".

وختم "من الصعب القول أننا أقوى أو أضعف من الموسم الماضي. أو إذا فاز برشلونة ويوفنتوس فهما قويان وإذا خسرا فهما ضعيفان".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
تعرف على سيدة المهام الصعبة المصرية!
تعرف على سيدة المهام الصعبة المصرية!
وافق مجلس النواب المصري اليوم على اختيار المستشارة الاقتصادية رانيا المشاط لمنصب وزير السياحة في التعديلات الوزارية المطروحة لحكومة شريف إسماعيل. شغلت رانيا المشاط منصب "وكيل محافظ البنك المركزي للسياسة النقدية في البنك المركزي المصري" لمدة 11 عاما منذ 2005، وسعت لتطوير استراتيجيا السياسة النقدية، وهي المحور الذي دشن في 2005 ضمن برنامج الإصلاح المصرفي. وعملت اقتصاديا أولا في صندوق النقد الدولي في واشنطن قبل التحاقها بالبنك المركزي المصري، حيث كانت ضمن فريق التفاوض على برنامج الإصلاح المالي والاقتصادي بين عامي 2011 و2013، إضافة إلى دورها في تبادل الخبرات العملية مع المؤسسات الاقتصادية الدولية والبنوك المركزية. حصلت المشاط على الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ميريلاند الأمريكية بارك كولدج، ويشمل تخصصها تطبيقات الاقتصاد الكلي والدولي، والسياسة النقدية، ولها إصدارات خاصة في حقل علومها. كما شغلت منصب نائب مدير مشروع IRIS لدى مركز الإصلاح المؤسسي والقطاع غير الرسمي في جامعة ميريلاند، وحظيت بعضوية مجلس الإدارة التنفيذي في البورصة المصرية و بنك الاستثمار العربي. تمتعت بقائمة طويلة من الخبرات المهنية والمؤهلات العلمية، حيث تشغل منصب وكيل محافظ البنك المركزي المصري للسياسة النقدية في الوقت الحالي، وتقوم بتطوير استراتيجية السياسة النقدية، كواحدة من المهام الصعبة أشرفت الدكتورة رانيا المشاط على إعداد وعرض تقارير السياسة النقدية، وتحليل تقنى لتقييم الوضع الاقتصادي الذي تقرر على أساسه لجنة السياسة النقدية أسعار العائد الرئيسية للبنك المركزي، وشاركت في إدارة السياسة الاقتصادية الكلية للدولة من خلال تصميم إطار الاقتصاد الكلي بالتعاون مع الوزارات والجهات الاقتصادية المختصة لتحديد الفجوة التمويلية وتحديثها بشكل دوري، وذلك ضمن مسئوليات أخرى عملت كخبير اقتصادي أول في صندوق النقد الدولي بواشنطن في أقسام مختلفة ومنها قسم الاستراتيچيات الاقتصادية والمراجعة، وقسم آسيا والمحيط الهادي، حيث كانت ضمن فريق العمل المتابع لاقتصاديات الدول الناشئة في شرق آسيا مثل الهند وڤيتنام. شغلت أيضًا منصب نائب مدير مشروع بمركز الإصلاح المؤسسي والقطاع غير الرسمي IRIS في جامعة ميريلاند - كولدچ بارك بالولايات المتحدة، و باحث ومنسق مشروع قانون المنافسة ومنع الاحتكار في مصر والمُعد من IRIS. عرضت مبادرات سياسية واقتصادية في مؤتمرات عديدة بصندوق النقد الدولي"IMF"، البنك الدولي"WB"،البنك الأوروبي للإعمار والتنمية EBRD، البنك المركزي الأوروبي "ECB"، المفوضية الأوروبية "European Commission"، المعهد الأوروبي لدراسات دول البحر المتوسط "IEMed"، مبادرة أسبن لدول البحر المتوسط "Aspen Mediterranean Initiative"، اليورومني "Euromoney"، مؤسسة "Rockefeller Brothers"، الجمعية الاقتصادية الأمريكية "AEA"، جامعة هارفرد Harvard University، مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، منتدى البحوث الاقتصادية "ERF"،المركز المصري للدراسات الاقتصادية"ECES"وغيرها.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018