الثلاثاء, 19 سبتمبر 2017, 23:45 مساءً
شريط الاخبار
بحث
يا مسلمى العالم اتحدوا ضد حكومة بورما
آخر تحديث:
12/09/2017 [ 03:52 ]
يا مسلمى العالم اتحدوا ضد حكومة بورما
د. سعيد اللاوندى

فجأة أصبحت بورما (ميانمار) على كل لسان، ليس لأنها اخترعت شيئاً تكنولوجياً غير مسبوق، وليس لأنها صعدت إلى القمر، أو ربما أصبحت فيتنام الجديدة التى هزمت أكبر دولة فى العالم، ولكن لأنها حكمت على مسلمى بورما بالموت حرقاً أو غرقاً، ولم يحرك قادتها ساكناً وكأن شيئاً لم يحدث!!

ينعم شعبها البوذى بالأمان وتسترجع رئيستها أيام أن تسلمت جائزة نوبل للسلام، لكن أين السلام الاجتماعى الذى شهدته هذه البلاد وهم يستمتعون بموت المسلمين ودفنهم أحياء!

وببراءة شديدة أتساءل عن جمعيات حقوق الإنسان، أين هى؟ لماذا ابتلعت لسانها؟ وأين هى من هذه التراجيديا التى تحدث على مرأى ومسمع من العالم؟ الغريب أننا لم نسمع صوتاً واحداً، وهذا معناه أن هذه المأساة وتلك الإبادة تحدث بأوامر أمريكية، فاختفت هذه الجمعيات وكأن ما يحدث فى بورما هو أمر طبيعى أو إجراء تقوم به حكومة بورما!

فجأة ظهرت «هيومن رايتس وواتش» بتقرير عن مصر ونسيت تماماً ما يحدث فى بورما، وأخذت تكيل الاتهامات لمصر، وتتمادى فى ترهاتها وأكاذيبها، ولم تلتفت للإبادة الجماعية التى يقوم بها البوذيون بموافقة حكومة بورما.

ولعل هذا أكبر دليل على أن هذه الجمعية والجمعيات الحقوقية الأخرى مُسيسة لا تُصدر تقاريرها إلا بأوامر أمريكية عليا، ثم أين أمريكا التى تدعى أنها حامية حقوق الإنسان؟ تُرى لو كانت هذه الإبادة تجرى فى حق اليهود أو البوذيين هل كان لسان أمريكا سيتم ابتلاعه كما هو الحال الآن؟ لقد تساءل الكثيرون لماذا لم تصدر بيانات شجب وإدانة من البلاد العربية والإسلامية؟ آلاف من مسلمى بورما أطفالاً وشيوخاً ويتم اغتصاب النساء المسلمات.. ولا حس ولا خبر!

لا نُنكر أن الأزهر الشريف أصدر بياناً قبل أيام يخاطب فيه الضمير العالمى، الذى يبدو أنه فى إجازة، لكن أين بقية الجمعيات التى تتحدث باسم الإسلام الحنيف؟ يوجد داخل البلاد الإسلامية مئات مئات الجمعيات ويوجد فى الخارج عشرات منها لكن لم يتكلم أحد، بينما الصحف الأجنبية تكتب عن مأساة مسلمى بورما، لكن صمت القبور هو مسلك هذه الجمعيات التى يبدو أنها أفاقت مؤخراً بعد أن ذهب ضحايا آلاف المسلمين فى بورما أو ميانمار، وكأننا فى حاجة إلى دليل آخر يثبت لنا أن الغرب يقيس بآلاف المقاييس، متى سنعرف أن الغرب يُصدر لنا الأحاديث الساحرة عن حقوق الإنسان، لكنه يستخدم هذه الشعارات استخداماً سياسياً، لأنه يتحكم فى التمويل، وقديماً قام أردوغان حاكم تركيا بطرد عشرات الآلاف من وظائفهم: جنوداً وأكاديميين وقضاة وجامعيين، ولم تتحرك جمعية واحدة من جمعيات حقوق الإنسان.. بينما يتم توحيد هذه الجمعيات نحو مأساة الشاب الإيطالى ريجينى، وعندما تأكد للجميع أن المخابرات البريطانية هى التى تخلصت منه وكانت تريد إحداث توترات بين القاهرة وروما، عاد الصمت ليخيم على الجميع، لقد مللنا من هذه الجمعيات الحقوقية المأجورة، فمسلمو بورما يموتون بغير حق ويُدفنون أحياء ويتعرضون للحرق أو للغرق، والعالم كله قد أصابه الصمم والعمى، فلم يعد يسمع أنات المظلومين ولا يرى الأموات فى كل مكان يملأون الصحراء المحيطة والبحار بالجثث والغرقى!

سؤالى البرىء: أين مشاعر الشعوب المتمدنة والنفوس المتحضرة؟ ولماذا تفعل حكومة ميانمار هذه الأفعال المشينة لأناس كل ما فعلوه أنهم قالوا ربنا الله؟! أين أمريكا المتآمرة على المسلمين؟ ثم أين إسرائيل التى أعترف أنها ليست بريئة من كل ما يحدث لمسلمى بورما فهى متآمرة على المسلمين فى أى مكان؟ ثم أين أوروبا والاتحاد الأوروبى وشعارات حرية، إخاء، مساواة، فقط هذه الشعارات لنا، والأمن والأمان لهم وحدهم، أما خارج بلادهم فلهم الموت، والدليل على ذلك التراجيديا التى تحدث فى بورما التى اندلعت حرائقها بين يوم وليلة وقد أصاب أوروبا الصمم، وقد تخصصت فى سماع الأكاذيب التى يروجونها عن مصر فى تقرير لا معنى له صادر عن زعيمة هذه الجمعيات الحقوقية الكاذبة هيومن رايتس وواتش!!

إن مأساة مسلمى بورما تجاوزت حدود بورما وأصبحت على كل لسان، كما قال شيخ الأزهر الشريف، وأفتى أحدهم بأن التدخل بالسلاح أصبح وارداً، نحن لا نريد سلاحاً أو حروباً، فقط أن تقوم حكومة بورما بمسئولياتها تجاه شعبها ويكف البوذيون عن قتل الأبرياء من المسلمين الذين لم يفعلوا شيئاً سوى أن تمسكوا بدينهم، ولهم إخوة وأشقاء فى العالم يزيدون على مليار مسلم لم يفعلوا أى شىء! والدول الغربية التى تدعى الحداثة والعدل وتدافع عن حقوق الإنسان فى حالة صمت مخجل والآلاف يموتون ظلماً وعدواناً.

مأساة طائفة الروهينجا من مسلمى بورما هى أكبر برهان على صدق ما قاله ناعوم تشومسكى الأمريكى من أن معايير الإرهاب التى وضعتها أمريكا بنفسها لو طُبقت عليها لكانت أمريكا أكبر دولة إرهابية فى العالم.

نعم لقد صمتت أمريكا على قتل مسلمى بورما، ولو كان الأمر تم بغير موافقتها لتحركت جحافلها والعاملون معها فى مشارق الدنيا ومغاربها ولتحركت تبعاً لذلك الجمعيات الحقوقية التى تأتمر بأمرها، ولكن هذا لا يعفينا من السؤال: أين الأبواق العالمية والعربية والإسلامية التى تتكلم باسم حقوق الإنسان؟ نود أن نسمعهم ونعرف موقفهم، لكن أبداً لن يتكلموا لأنهم لم يأخذوا موافقة أسيادهم الأمريكان!

إن تقرير «هيومان رايتس وواتش» الذى صدر بحق مصر خرج فى الوقت الخطأ، فالعالم كله مؤرق بسبب ما يحدث فى بورما، وأمريكا وحدها ولكى تُزعج مصر أعطت أوامرها بصدور هذه الأكاذيب.

ألا فلتعلم أمريكا أنها لن تحرك ساكناً فى مصر، أما جمعية هيومن المشبوهة فقد فقدت مصداقيتها وأصبحت كماً مهملاً، فحديثها أو صمتها لم يعد يؤثر، لأنها جمعية مأجورة تتكلم بعد أن تدفع لها أمريكا الثمن.

ما بقى من مسلمى بورما يتضورون جوعاً ويموت منهم الآلاف بلا ذنب أو جريرة.. يا مسلمو العالم اتحدوا.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ثلثا الفلسطينيين يريدون استقالة الرئيس عباس..والبرغوثي المفضل
ثلثا الفلسطينيين يريدون استقالة الرئيس عباس..والبرغوثي المفضل
اظهر استطلاع رأي نشر الثلاثاء ان ثلثي الفلسطينيين يريدون استقالة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وان الغالبية العظمى قلقة على مستقبل الحريات في الاراضي الفلسطينية المحتلة. واظهر الاستطلاع الذي نشره المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية ان 67% يريدون من عباس الاستقالة، بينما يرغب 27% ببقائه في منصبه. واشار الاستطلاع الى ان "نسبة المطالبة باستقالة الرئيس 60% في الضفة الغربية و80% في قطاع غزة". وبحسب المركز فأن الغالبية العظمى من الفلسطينيين قلقة على مستقبل الحريات بعد ازدياد الاعتقالات في صفوف الصحافيين والنشطاء وعلى خلفية قانون الجرائم الالكترونية والتعديلات المقترحة على قانون السلطة القضائية. وكانت منظمات حقوقية انتقدت قانون الجرائم الالكترونية الجديد محذرة من احتمال استغلاله لاستهداف كل من ينتقد القيادة الفلسطينية. ورأى البيان انه هذا بالاضافة للاجراءات التي اتخذتها السلطة الفلسطينية في قطاع غزة "قد يفسر ازدياد نسبة المطالبة باستقالة الرئيس عباس وتراجع شعبيته". وتمارس السلطة الفلسطينية ضغوطا على حركة حماس عن طريق وقف التحويلات المالية الى القطاع الواقع تحت سيطرة حماس، وتخفيض رواتب موظفي السلطة في القطاع، وعدم دفع ثمن الكهرباء التي تزود بها اسرائيل القطاع، وغيرها من الخطوات وأشارت النتائج الى أنه لو جرت انتخابات رئاسية اليوم بين عباس وهنية فإن هنية سيفوز بها. ولكن في حال ترشح القيادي في فتح مروان البرغوثي مع الرجلين فأنه سيحصل على43% مقابل 20% لعباس وهنية على 33%. أما لو كانت المنافسة بين البرغوثي وهنية فقط فإن البرغوثي يحصل على 59% وهنية على 36%. كما تشير النتائج إلى تراجع شعبية حركة فتح التي يتزعمها عباس وخاصة في قطاع غزة حيث تتفوق حماس على فتح. لكن حركة فتح تبقى أكثر شعبية من حماس في الضفة الغربية. وحول المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، فأن 31% من الفلسطينيين يشعرون بالتفاؤل ازاء نجاح المصالحة بينما تبلغ نسبة التشاؤم 61%. ونوه المركز ان الاستطلاع اجري قبل اعلان حركة حماس الاحد حل لجنتها الادارية في قطاع غزة داعية الحكومة الفلسطينية للمجيء الى قطاع غزة لممارسة مهامها، ووافقت على اجراء انتخابات عامة.
افتتاح اول قاعدة اميركية في اسرائيل ردا على "تهديدات مستقبلية"!
افتتاح اول قاعدة اميركية في اسرائيل ردا على "تهديدات مستقبلية"!
افتتحت اسرائيل وحليفتها الولايات المتحدة الاثنين قاعدة دفاع صاروخي مشترك هي الاولى من نوعها في الاراضي الاسرائيلية، حسبما اعلن ضابط رفيع في سلاح الجو الاسرائيلي. وتم الاعلان عن المنشأة العسكرية الجديدة، التي لم يكشف عن موقعها في جنوب اسرائيل، قبل اللقاء بين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الاميركي دونالد ترامب على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة. وقال الجنرال تزفيكا حاييموفيتز قائد الدفاع الصاروخي الاسرائيلي "لقد افتتحنا مع شركائنا في الجيش الاميركي قاعدة اميركية هي الاولى في اسرائيل". واضاف حاييموفيتز "هناك علم اميركي يرفرف فوق قاعدة عسكرية اميركية متواجدة داخل احدى قواعدنا". وقال ان الخطوة لا تشكل ردا مباشرا على حادث محدد او تهديد محتمل بل تشكل مزيجا من "الدروس المستفادة" من الحرب على غزة عام 2014 وتحليلات الاستخبارات للمخاطر المستقبلية. وتابع حاييموفيتز "لدينا الكثير من الاعداء حولنا، قريبين وبعيدين". وكان قائد سلاح الجو السابق امير ايشل حذر في حزيران/يونيو الدول المجاورة من ان القدرات العسكرية لاسرائيل "لا يمكن تصورها". وكانت سوريا اتهمت اسرائيل في 7 ايلول/سبتمبر بشن غارة ضد احد مواقعها ادت الى مقتل شخصين في هجوم على موقع يشتبه بانه مخصص للابحاث الكيميائية. ووجهت اسرائيل التي لم تؤكد تنفيذ الغارة، تحذيرا غير مباشر لسوريا وايران بانها "لن تسمح لايران وحزب الله ببناء قدرات تمكنهما من مهاجمة اسرائيل من سوريا، ولن تسمح لهما ببناء قدرات لحزب الله في ظل الفوضى القائمة في سوريا". واتهم نتانياهو في 28 آب/اغسطس ايران ببناء مواقع في سوريا ولبنان لـ"صواريخ موجهة ودقيقة"، ومن المتوقع ان يشدد على هذا الموضوع خلال لقائه مع ترامب. ووقعت اسرائيل صفقة شراء 50 مقاتلة من طراز اف-35 من الولايات المتحدة. ولدى اسرائيل منظومة مضادة للصواريخ متطورة، تتضمن شبكة القبة الحديد لاعتراض صواريخ قصيرة المدى، تمكنت بنجاح من اعتراض صواريخ أطلقت من سوريا ولبنان وشبه جزيرة سيناء المصرية وقطاع غزة. ولدى إسرائيل أيضا نظام "مقلاع داود" لاعتراض صواريخ متوسطة المدى بالاضافة الى منظومة "حيتز-3" لاعتراض الصواريخ البالستية طويلة المدى. ولم يكشف حاييموفيتز اي تفاصيل حول دور القاعدة المشتركة الا انه قال ان "عشرات" من افراد الطاقم الاميركي سيعملون تحت امرة القيادة الاسرائيلية. وقال ان "هذا ليس تدريبا او مناورة، انه وجود يشكل جزءا من الجهود المشتركة لاسرائيل والولايات المتحدة من اجل تحسين الدفاع".
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2017