الاحد, 27 مايو 2018, 23:39 مساءً
شريط الاخبار
بحث
أستراليا تعزز صلاحيات الجيش للتصدي للإرهاب
آخر تحديث:
17/07/2017 [ 10:36 ]
أستراليا تعزز صلاحيات الجيش للتصدي للإرهاب

دبي- الشروق العربي- اقترحت الحكومة الأسترالية، الاثنين، تعديلات على قوانين ستسمح للجيش الأسترالي بأن ينتشر بسرعة أكبر استجابة "للأحداث الإرهابية" داخل البلاد.

وقالت الحكومة في بيان إن قوات الشرطة تبقى الأفضل في الاستجابة الأولية لمثل تلك الأحداث، لكن الجيش بإمكانه عرض دعم إضافي لتعزيز قدراتها.

وقال وزير العدل مايكل كينان لهيئة الإذاعة الأسترالية "الشيء الرئيسي الذي نحتاجه الترتيبات الأكثر مرونة ممكنة... تغيرت التهديدات بشكل كبير للغاية"، وفق ما نقلت "رويترز".

وبموجب التعديلات القانونية المقترحة ستكون الحكومة، والحكومات على مستوى الولايات، قادرة على استدعاء مساعدة الجيش قبل الاستجابة لحادث يتجاوز قدرات قوات الشرطة.

وقال كينان "ما نريد القيام به هو التأكد من أننا نعمل مع الشرطة ومن ثم استخدام كل ما يمكن استخدامه بما في ذلك قوات الدفاع الأسترالية".

وقالت الحكومة إن التعديلات القانونية المقترحة نتيجة لأول مراجعة لدور الجيش في مكافحة الإرهاب بالداخل منذ 2005.

وشهدت أستراليا سلسلة من "هجمات الذئاب المنفردة" التي تستلهم فكر الجماعات المتطرفة، مما دفع السلطات لمراجعة الأساليب التي تنتهجها الشرطة وسلطات الولايات والسلطات الاتحادية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018