الاحد, 27 مايو 2018, 23:37 مساءً
شريط الاخبار
بحث
أبرز الانتهاكات التي تعرض لها المسجد الأقصى
آخر تحديث:
16/07/2017 [ 20:59 ]
أبرز الانتهاكات التي تعرض لها المسجد الأقصى

دبي-الشروق العربي-تعرض المسجد الأقصى إلى العديد من الانتهاكات منذ أن أقدمت اسرائيل على احتلال القدس الشرقية قبل نحو نصف قرن، وفيمايلي أبرز الانتهاكات التي تعرض لها الحرم القدسي الشريف منذ عام 1967

1967/6/7
احتلال إسرائيل للقدس الشرقية ومن ضمنها المسجد الأقصى و رفع العلم الإسرائيلي على قبة الصخرة ومنع المصلين من دخول الأقصى

1969/8/21
الأسترالي مايكل روهان يحرق المسجد الأقصى ومنبر صلاح الدين

1981/8/31
تصدع الأبنية الملاصقة للمسجد الأقصى بسبب الحفريات الإسرائيلية

1982/4/11
الجندي هاري غولدمان يقتحم مسجد قبة الصخرة ويقتل اثنين من المصلين ويجرح أكثر من 60 فلسطينيا

1990/8/10
إسرائيل ترتكب مذبحة في المسجد الأقصى ذهب ضحيتها  23 فلسطينيا

1994/6
الوقف الإسلامي يتهم إسرائيل بحفر نفق يهدد الآثار الإسلامية حول المسجد الأقصى

1996/9/27
إسرائيل تقتحم مجمع الأقصى بعد فتح نفق تحت المسجد وتقتل ثلاثة من المصلين وتجرح أكثر من مئة فلسطيني

2000/9/28
اقتحام زعيم حزب الليكود آرييل شارون المسجد الأقصى مما أدى إلى اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية

8-2-2006
 وزارة التربية والتعليم الاسرائيلية والوكالة اليهودية يوزعان آلاف النسخ لخرائط البلدة القديمة في القدس وضعت فيها صورة لمجسم الهيكل المزعوم مكان قبة الصخرة.

2017/7/14
إغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين ومنع رفع الأذان وإقامة الصلاة للمرة الأولى منذ احتلال القدس الشرقية

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018