الخميس, 24 مايو 2018, 21:45 مساءً
شريط الاخبار
بحث
حكم نهائي بسجن أحد أفراد الأسرة الحاكمة في الكويت ثلاث سنوات
آخر تحديث:
16/07/2017 [ 20:33 ]
حكم نهائي بسجن أحد أفراد الأسرة الحاكمة في الكويت ثلاث سنوات

دبي-الشروق العربي-أيدت محكمة التمييز الكويتية، الأحد، حكم سجن أحد أعضاء الأسرة الحاكمة بسبب إدانته بالإساءة إلى الذات الأميرية.

وأصدرت المحكمة الحكم على الشيخ "عبدالله السالم" وهو أحد أحفاد الشيخ "عبد الله الأحمد الصباح"، الأخ غير الشقيق لأمير الكويت، بعد اتهامه بالعيب في الذات الأميرية وعدد من الشخصيات.

وقضت المحكمة بحبسه ثلاث سنوات مع الشغل والنفاذ، وفقا لصحيفة «القبس» الكويتية.

وكان من ضمن المتقدمين ببلاغات ضد الشيخ المتهم، رئيس مجلس الوزراء السابق الشيخ "ناصر المحمد"، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ "محمد العبدالله".

ونشر الشيخ "عبد الله سالم الصباح" مقطعا مصورا عام 2015، على تطبيق "سناب شات" انتقد فيه بقوة أداء الحكومة الكويتية، واعتبرت المحكمة أن المقطع تضمن سبا للأمير ولأعضاء أخرين في الأسرة المالكة.

ويشغل أبناء الأسرة المالكة أغلب المناصب الأساسية في الحكومة الكويتية التي انتقدها الشيخ «عبد الله».

وكان الشيخ "عبد الله السالم" تعرض أيضا للاعتقال 10 أيام العام الماضي على ذمة التحقيق في تغريدات نشرها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي عام 2012 ، اعتبرتها السلطات أنها تحوي تعاطفا مع المعارضة وتنتقد أمير البلاد.

وسبق أن قضت محاكم كويتية على عدد من النشطاء المعارضين والنواب السابقين بأحكام متفاوتة بتهمة الإساءة للذات الأميرية خلال الأشهر القليلة الماضية.

وينص القانون الكويتي على أنه يعاقب بالسجن مدة لا تتجاوز 5 سنوات كل من طعن علنا أو في مكان عام أو مكان يستطيع فيه سماعه أو رؤيته من كان في مكان عام، عن طريق القول أو الصياح أو الكتابة أو الرسوم أو الصور، أو أية وسيلة أخرى من وسائل التعبير عن الفكر في حقوق الأمير وسلطته، أو عاب في ذات الأمير أو تطاول على مسند الإمارة.

وكانت منظمة "العفو الدولية"، طالبت الكويت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بالإفراج عن «سجناء الرأي»، معتبرة أن عدم القيام بذلك يهدد بانزلاق البلاد نحو مزيد من القمع.

وأشارت في تقرير إلى أن 94 شخصا على الأقل من الذين وجهوا انتقادات للحكومة، هم إما موقوفون أو يحاكمون بتهم شتى منها إهانة أمير البلاد أو المسؤولين البارزين في الدولة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ملادينوف: الفلسطينيون فقدوا الأمل بالحل السياسي وغزة على حافة الهاوية
ملادينوف: الفلسطينيون فقدوا الأمل بالحل السياسي وغزة على حافة الهاوية
أعلن منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، خلال جلسة لمجلس الأمن حول الأوضاع في الشرق الأوسط، اليوم الأربعاء، أن إسرائيل تحاول تعزيز سيطرتها على القدس الشرقية ببناء مشاريع جديدة، داعيا جميع الأطراف إلى ضبط النفس لمنع نشوب حرب جديدة في غزة. وقال ملادينوف، إن "الحكومة الإسرائيلية اعتمدت مشاريع بناء جديدة تعزز سيطرتها على القدس الشرقية". وأضاف ملادينوف، أن "غزة على حافة الهاوية والفلسطينيون فقدوا الأمل بالحل السياسي". مشيرا إلى أن رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة لم تدفع، موضحًا أن "هذا قد يؤدي إلى تفجر الأوضاع في القطاع"، مشددا على أنه "يجب التوصل إلى استراتيجية طويلة الأمد في غزة، وإنهاء دائرة العنف"، داعيًا جميع الأطراف إلى ضبط النفس ومنع نشوب حرب جديدة. وطالب إسرائيل بعدم استخدام القوة المفرطة بحق المتظاهرين في غزة، مشيرًا إلى أنه على حركة "حماس" ألا "تستخدم المتظاهرين لتغطية زرع قنابل عند السياج الحدودي أو الاختباء بين المدنيين"، وفقا له.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018