الاحد, 27 مايو 2018, 23:36 مساءً
شريط الاخبار
بحث
بالصور.. من الأكثر أناقة ميلانيا ترمب أو بريجيت ماكرون؟
آخر تحديث:
16/07/2017 [ 14:37 ]
بالصور.. من الأكثر أناقة ميلانيا ترمب أو بريجيت ماكرون؟

دبي-الشروق العربي-خلال الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزوجته ميلانيا إلى باريس، كانت الأنظار موجّهة إلى سيدتي أميركا و فرنسا لمتابعة إطلالاتهما، وكان السؤال الذي يطرح نفسه في هذا المجال: من كانتالأكثر_أناقة؟

وأرادت السيدة_الأميركية الأولى ميلانيا_ترمب لدى وصولها إلى باريس أن توجّه تحيةً إلى الأناقة_الفرنسية عبر ارتدائها تايور باللون الأحمر الفاتح حمل توقيع دار Dior# التي تحتفل هذا العام بالعيد الـ70 على تأسيسها. وقد نسّقت إطلالتها مع حذاء أحمر، فيما رفعت شعرها على شكل شينيون، وغطّت عينيها بنظارات سوداء.

أما #السيدة_الفرنسية #بريجيت_ماكرون، فقد حافظت من خلال إطلالتها على وفائها لدار Louis_Vuitton# التي دأبت على ارتداء #تصاميم من توقيعها منذ حملة زوجها الانتخابية وحتى بلوغها مركز سيدة فرنسا الأولى. وقد بدت إطلالة ماكرون عصرية وعمليّة كالعادة، وتألفت من ثوب أبيض قصير ومعطف صيفي باللون نفسه تزيّن بسحابات متعددة. ونسّقت إطلالتها مع حذاء وحقيبة باللون الأزرق.

الإطلالة الثانية لميلانيا كانت خلال العشاء الذي جمع بين رئيسي الولايات المتحدة وفرنسا في أحد مطاعم برج إيفل. وقد اختارت أن ترتدي ثوباً بألوان العلم الفرنسي حمل توقيع المصمم الأميركي-الفرنسي هيرفي بيار، فيما اعتمدت بريجيت ثوباً قصيراً من الدانتيل باللونين الأسود والأبيض.

وفي إطلالة ميلانيا الثالثة خلال العرض العسكري الذي جرى بمناسبة احتفالات العيد الوطني الفرنسي، اعتمدت سيدة أميركا الأولى ثوباً أبيض مطبّعاً بالأزهار حمل توقيع دار Valentino نسّقته مع حزام وحذاء باللون الأزرق. أما بريجيت فاختارت ثوباً وسترة باللون الكحلي من Louis Vuitton يشبهان إلى حدّ ما إطلالتها البيضاء في استقبال ميلانيا. وقد نسّقت أزياءها مع حذاء باللون البيج وحقيبة من دار Vuitton أيضاً.

ورغم كون إطلالات بريجيت ماكرون العصرية تستحوذ على إعجاب العديد من متابعيها ونقّاد الموضة، إلا أنها لم تستطع أن تنافس أنوثة وأناقة السيدة الأميركية الأولى التي اكتسبت بفضل عملها السابق في مجال عرض الأزياء قدرة على اختيار الزي المناسب لإطلالتها وللمناسبات التي ترتادها، فهل توافقونا الرأي؟

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
شخصيات جزائرية تدعو بوتفليقة لعدم الترشح لولاية خامسة
دعت 14 شخصية وطنية جزائرية مرموقة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة عبر رسالة مفتوحة، إلى عدم الترشح لولاية خامسة. وقالت الرسالة التي كان من بين موقعيها رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، ورئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي والكاتبة ياسمينة خضرة، إن "الوقت قد حان للأمة لتسترجع أملاكها...في الوقت الذي تجتمع فيه قوى خبيثة وتتحرك لدفعكم نحو طريق العهدة الخامسة، فإننا نتوجه إليكم باحترام وبكل صراحة لننبهكم بالخطأ الجسيم الذي قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة الذي يخاطب الضمير في أوقات الخيارات المصيرية". وتضمن الرسالة دعوة لبوتفليقة "إلى الحكمة والتعقل، وأن 4 ولايات كانت كافية لإتمام العمل كرئيس للبلاد وتحقيق الطموحات". ويرى الموقعون على الرسالة أن نتائج سياسات بوتفليقة خلال العشرين سنة الماضية ليست مرضية وبعيدة عن تلبية الطموحات المشروعة للجزائريين، وأن مدة حكم بوتفليقة الطويلة للبلاد "انتهت إلى خلق نظام سياسي لا يمكن أن يفي بالمعايير الحديثة لسيادة القانون"، وأن التقدم في السن وحالة الرئيس الصحية "تمنعه من التكفل بمهام تسيير الدولة". الشخصيات الموقعة على الرسالة: أحمد بن بيتور، رئيس حكومة سابق سفيان جيلالي، رئيس حزب زبيدة عسول، رئيس حزب ياسمينة خضرة، كاتب سعد بوعقبة، كاتب صحفي عبد الغني بادي، محامي أميرة بوراوي، طبيبة علي بن واري، رئيس حزب ناصر جابي، أستاذ جامعي فتيحة بن عبو، أستاذة جامعية صالح دبوز، محامي فريد مختاري، ناشط سياسي زهير رويس، رئيس المنتدى الديمقراطيعز الدين زعلاني، ناشط بالجالية الجزائرية في الخارج
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018