الثلاثاء, 16 يناير 2018, 15:49 مساءً
شريط الاخبار
بحث
دار Chaumet للمجوهرات تحتفل بباريس
آخر تحديث:
12/07/2017 [ 10:08 ]
دار Chaumet للمجوهرات تحتفل بباريس

دبي-الشروق العربي-تحت خيام سيرك باريسي قدمت دار Chaumet للجواهر مجموعتها الجديدة المستوحاة من حفلات الخطوبة والزفاف، ومراسم الاستقبال المهيبة، والمناسبات المرموقة، وفعاليات افتتاح دور الأوبرا، والمحافل الأرستقراطية، وأمسيات الافتتاح المسرحية، والحفلات الموسيقية الفاخرة التي تعيد إلى الأذهان أجواء العشرينيات الساحرة، والتي تتشاطر جميعها عنصر الموسيقى، مصدر السعادة والسرور عبر العصور.

استوحت دار Chaumet تشكيلة  Chaumet est une fête
من أجواء #المناسبات_الباريسية_الساحرة وضيوفها المذهلين ومواقعها المميزة، والتي ينعكس ألقها جميعها على التشكيلة التي تتألق بفيض جميل من #الأحاسيس والجماليات؛ حيث استقت Chaumet 
الإلهام من أربع دور موسيقية عالمية لتضفي مزيدًا من السحر والجاذبية على سيمفونيتها البصرية التي ستجعل من ترتديها تبدو وكأنها ملكة عظيمة .

يأتي طقم Pastorale anglaise في تصاميم من وحي دار الأوبرا الإنجليزية "جليندبورن" Glyndebourne المفعمة بالألق البريطاني مع لمحات من الريف الإنجليزي، بينما يجسّد طقم Aria passionata هيبة دار الأوبرا الإيطالية المذهلة "لا سكالا" La Scala في ميلانو ويتقد شغفًا بلون أحمر لافت. أمّا طقم Rhapsodie transatlantique’s ، فيتميّز بألوانه الهادئة التي تعكس فخامة دار أوبرا "ميتروبوليتان" Metropolitan في نيويورك وسحر المنطقة الشمالية الغربية من المدينة، وأخيرًا يأتي طقم Valses d’hiver -المستوحاة من دار الأوبرا في فيينا ومقطوعات الفالس الرائعة للعظماء من أمثال شتراوس- في تصاميم تبعث على الإعجاب والسرور

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
تعرف على سيدة المهام الصعبة المصرية!
تعرف على سيدة المهام الصعبة المصرية!
وافق مجلس النواب المصري اليوم على اختيار المستشارة الاقتصادية رانيا المشاط لمنصب وزير السياحة في التعديلات الوزارية المطروحة لحكومة شريف إسماعيل. شغلت رانيا المشاط منصب "وكيل محافظ البنك المركزي للسياسة النقدية في البنك المركزي المصري" لمدة 11 عاما منذ 2005، وسعت لتطوير استراتيجيا السياسة النقدية، وهي المحور الذي دشن في 2005 ضمن برنامج الإصلاح المصرفي. وعملت اقتصاديا أولا في صندوق النقد الدولي في واشنطن قبل التحاقها بالبنك المركزي المصري، حيث كانت ضمن فريق التفاوض على برنامج الإصلاح المالي والاقتصادي بين عامي 2011 و2013، إضافة إلى دورها في تبادل الخبرات العملية مع المؤسسات الاقتصادية الدولية والبنوك المركزية. حصلت المشاط على الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ميريلاند الأمريكية بارك كولدج، ويشمل تخصصها تطبيقات الاقتصاد الكلي والدولي، والسياسة النقدية، ولها إصدارات خاصة في حقل علومها. كما شغلت منصب نائب مدير مشروع IRIS لدى مركز الإصلاح المؤسسي والقطاع غير الرسمي في جامعة ميريلاند، وحظيت بعضوية مجلس الإدارة التنفيذي في البورصة المصرية و بنك الاستثمار العربي. تمتعت بقائمة طويلة من الخبرات المهنية والمؤهلات العلمية، حيث تشغل منصب وكيل محافظ البنك المركزي المصري للسياسة النقدية في الوقت الحالي، وتقوم بتطوير استراتيجية السياسة النقدية، كواحدة من المهام الصعبة أشرفت الدكتورة رانيا المشاط على إعداد وعرض تقارير السياسة النقدية، وتحليل تقنى لتقييم الوضع الاقتصادي الذي تقرر على أساسه لجنة السياسة النقدية أسعار العائد الرئيسية للبنك المركزي، وشاركت في إدارة السياسة الاقتصادية الكلية للدولة من خلال تصميم إطار الاقتصاد الكلي بالتعاون مع الوزارات والجهات الاقتصادية المختصة لتحديد الفجوة التمويلية وتحديثها بشكل دوري، وذلك ضمن مسئوليات أخرى عملت كخبير اقتصادي أول في صندوق النقد الدولي بواشنطن في أقسام مختلفة ومنها قسم الاستراتيچيات الاقتصادية والمراجعة، وقسم آسيا والمحيط الهادي، حيث كانت ضمن فريق العمل المتابع لاقتصاديات الدول الناشئة في شرق آسيا مثل الهند وڤيتنام. شغلت أيضًا منصب نائب مدير مشروع بمركز الإصلاح المؤسسي والقطاع غير الرسمي IRIS في جامعة ميريلاند - كولدچ بارك بالولايات المتحدة، و باحث ومنسق مشروع قانون المنافسة ومنع الاحتكار في مصر والمُعد من IRIS. عرضت مبادرات سياسية واقتصادية في مؤتمرات عديدة بصندوق النقد الدولي"IMF"، البنك الدولي"WB"،البنك الأوروبي للإعمار والتنمية EBRD، البنك المركزي الأوروبي "ECB"، المفوضية الأوروبية "European Commission"، المعهد الأوروبي لدراسات دول البحر المتوسط "IEMed"، مبادرة أسبن لدول البحر المتوسط "Aspen Mediterranean Initiative"، اليورومني "Euromoney"، مؤسسة "Rockefeller Brothers"، الجمعية الاقتصادية الأمريكية "AEA"، جامعة هارفرد Harvard University، مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، منتدى البحوث الاقتصادية "ERF"،المركز المصري للدراسات الاقتصادية"ECES"وغيرها.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018